باكستان.. دعوات للتفاوض مع طالبان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609040/

دعا قادة الأحزاب وزعماء المناطق القبلية في باكستان الى وضع حد لموجة العنف في البلاد عبر إجراء مفاوضات مع حركة طالبان. ونظمت الأحزاب السياسية بشتى أطيافها الدينية والليبرالية يوم 28 فبراير/شباط مؤتمرا تحت عنوان "حاوروا طالبان ولا تحاربوهم" لبحث عرض حركة طالبان الباكستانية للتفاوض.

دعا العديد من قادة الأحزاب وزعماء المناطق القبلية في باكستان الى وضع حد لموجة العنف في البلاد عبر إجراء مفاوضات مع حركة طالبان. ونظمت  الأحزاب السياسية بشتى أطيافها الدينية والليبرالية الخميس 28 فبراير/شباط مؤتمرا تحت عنوان "حاوروا طالبان ولا تحاربوهم" لبحث عرض حركة طالبان الباكستانية للتفاوض ووقف حمام الدم الذي ينزف في المعمورة الباكستانية.

جاءت هذه المبادرة التي أطلقها  الزعيم الديني فضل الرحمن رئيس حزب جمعية علماء الإسلام لبناء جسور تفاوضية بين الحكومة التي رفضت الدعوة وطالبان الباكستانية التي تتخذ من المنطقة القبلية مع أفغانستان مقرا لعملياتها العسكرية.

وقال فضل الرحمن أمام المجتمعين إن "الهدف من هذا المؤتمر الخاص هو تحديد القضايا الخطيرة المتعلقة بالمنطقة القبلية بما في ذلك الحوار مع طالبان"، مؤكدا أنه "يجب وقف العمليات العسكرية بشتى أنواعها خاصة تلك التي تشنها الطائرات الأمريكية، وهذا مرهون بنجاح المفاوضات مع طالبان".

وأكد المجتمعون أن أي حوار مع طالبان يجب أن يتم عبر وساطات قبلية وعشائرية بمشاركة سياسيين وربما قيادات استراتيجية، والهدف هو وقف عمليات العنف المتصاعد في المنطقة القبلية وعلى رأسها الهجمات التي تقوم بها طائرات التجسس الأمريكية.

وقال ملك قادر محسود زعيم الوفد القبائلي المشارك: "نطالب أولا بوقف الهجمات الأمريكية على أراضينا والتي يروح ضحاياها من المدنيين الأبرياء، ووقف كافة العمليات العسكرية بهذه المنطقة من الجانبين العسكري وطالبان".

وخرج المجتمعون وهم متفقون بأن حوار طالبان لا بد أن يبدأ بخطوات وآليات قد تجمع كافة الأطراف المتناحرة في المنطقة القبلية على مائدة واحدة، وهذا هو السبيل الوحيد الذي عبر عنه زعيم المعارضة نواز شريف رئيس الوزراء الأسبق.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور