الخارجية الروسية: التسوية في أفغانستان على رأس موضوعات رئاسة روسيا القادمة في مجلس الأمن

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608998/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس 28 فبراير/شباط أن موسكو تعتزم خلال فترة تسلمها الرئاسة القادمة في مجلس الأمن الدولي إيلاء اهتمام خاص لتسوية الوضع في أفغانستان.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس 28 فبراير/شباط أن موسكو تعتزم خلال فترة تسلمها الرئاسة القادمة في مجلس الأمن الدولي إيلاء اهتمام خاص لتسوية الوضع في أفغانستان.

وجاء في بيان للخارجية نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم:"ستشرع روسيا بحلول 1 مارس/آذار في تنفيذ مهام رئاسة مجلس الأمن الدولي. ووفقا للمسلك المبدئي لروسيا الرامي لتحقيق العدالة والمساواة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، فإننا نعتزم الإنطلاق في عملنا، قبل كل شئ، من ضرورة تسوية الصراعات بوسائل سلمية حصريا وزيادة التعاون الجماعي على أساس الاتباع والامتثال الصارم للصلاحيات الميثاقية لمجلس الأمن الدولي وتعزيز الأطر القانونية في العلاقات الدولية".

وجاء في البيان كذلك: "ستصبح التسوية في أفغانستان الموضوع الرئيسي خلال فترة الرئاسة الروسية. وهذه الدولة قادمة على مرحلة غاية في الخطورة والمسؤولية من مراحل تطورها، وهي مرحلة تتطلب جهودا جديدة من الأفغان أنفسهم ودعما متضافرا من المجتمع الدولي ككل في إطار دور تنسيقي محوري للأمم المتحدة".

كما أفادت الخارجية أنه من المنتظر عقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في أفغانستان تحت رئاسة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 19 مارس/آذار القادم. وقد دُعي للمشاركة في هذه الجلسة وزراء خارجية الدول أعضاء مجلس الأمن الدولي، إضافة لأفغانستان.

وذكر بيان الخارجية: "ننتظر أن يسهم الأمين العام للأمم المتحدة وممثلو الدول المجاورة لأفغانستان وأهم الشركاء والمانحين والأعضاء الفاعلين في الجهود الدولية الرامية لتحقيق استقرار الوضع في هذا البلد، ان يسهموا في إثراء المناقشات. وسوف يتم تبني قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لدعم أفغانستان".

وأشار البيان كذلك إلى أن إشكالية الشرق الأوسط والجهود المقبلة "للرباعية" الرامية للتوصل إلى تسوية إقليمية شاملة ستكون في دائرة إهتمام الرئاسة الروسية لمجلس الأمن.

وعلاوة على ما تقدم، ستجري مناقشات بشأن مسألة تسوية الوضع في كوسوفو.

وجاء في البيان أيضا: "سيناقش أعضاء مجلس الأمن الدولي سير تنفيذ القرار رقم 1701 بشأن لبنان، ودينامية تطور الأحداث في مرتفعات الجولان في سياق نشاط قوات الأمم المتحدة المنشورة هناك لمراقبة الخطوط الفاصلة، إضافة لحالة الأمور في العراق والوضع في اليمن. كما سيصبح الوضع في ليبيا وكيفية الأمور في نظام العقوبات الليبي موضوعا ومادة للنقاش. ومن المنتظر كذلك تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة بهذا البلد".

وإضافة لما تقدم "سيتواصل عمل مجلس الأمن الدولي بشأن إشكالية تسوية العلاقات بين السودان وجنوب السودان. وسيناقش المجلس الوضع في جنوب السودان ونشاط قوات حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة المنشورة هناك. ومن المتوقع تمديد مهمة القسم الموحد التابع للأمم المتحدة لبناء السلام في سيراليون، إضافة لمناقشة التطورات الجارية في تجاوز آثار الصراع وتعزيز الإستقرار في ليبيريا، وكذلك حول تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن غينيا – بيساو. كما ستجري مناقشة المسائل المتعلقة بنشاط لجان مجلس الأمن الدولي بشأن العقوبات المفروضة على إيران والصومال وإريتيريا".

كما أوضح البيان كذلك: "وفي ختام الرئاسة الروسية سيناقش أعضاء مجلس الأمن، بناء على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، البدائل المطروحة لتقديم الدعم المستقبلي لحل الأزمة في مالي. وستبذل روسيا الجهود لضمان عمل فعال ومتسق لهذا الجهاز الرئيسي للأمم المتحدة(مجلس الامن) على أساس التعاون المثمر والبناء بين أعضاء المجلس".

المصدر: وكالات + روسيا اليوم