أنباء عن تبادل النار على الحدود السورية ـ الاردنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608849/

أفادت وكالة (الأناضول) التركية للأنباء أن "تبادلا لإطلاق النار بين الجيش السوري والأردني وقع، مساء الثلاثاء، على الحدود بين البلدين"، مضيفة أن "صوت طلقات نارية كثيفة سمع بين الطرفين شرق مدينة الرمثا، شمال الأردن، المحاذية لمحافظة درعا"، مشيرة إلى أن "الجيش الاردني قام بغلق منطقة الاشتباكات ومنع وسائل الإعلام من دخولها".

أفادت وكالة (الأناضول) التركية للأنباء أن "تبادلا لإطلاق النار بين الجيش السوري والأردني وقع، مساء الثلاثاء، على الحدود بين البلدين"، مضيفة أن "صوت طلقات نارية كثيفة سمع بين الطرفين شرق مدينة الرمثا، شمال الأردن، المحاذية لمحافظة درعا"، مشيرة إلى أن "الجيش الاردني قام بغلق منطقة الاشتباكات ومنع وسائل الإعلام من دخولها".

ولم يأت اي تعليق رسمي على هذه الحادثة.

فيما قال مسؤول عسكري في الجيش الاردني، مؤخرا، إن السلطات السورية تحاول تصدير أزمتها إلى الأردن من خلال الخرق المتواصل للحدود الأردنية واستهداف السوريين الفارين إليه عند المناطق المحرمة، مشيراً الى أنه لدينا تعليمات صارمة للرّد المسلح بكثافة على أي محاولة للاعتداء على حدودنا.

المعايطة: الأردن يدعم الحل السياسي في سورية

اعتبر سميح المعايطة، وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام ان أي مواقف ايجابية من اطراف الازمة السورية من اجل فتح باب الحوار وايجاد حل سلمي أمر يستحق الدعم والاشادة، داعيا المجتمع الدولي الى "التعامل الايجابي مع هذه المواقف والعمل على تجسيدها في عملية سياسية تحفظ وحدة سورية وتوقف العنف وتعيد الامن والاستقرار".

واضاف المعايطة يوم 26 فبراير/شباط ان "ايجاد حل للازمة السورية هو الحل الجذري لوقف العنف ومعاناة الشعب السوري وللاعباء التي تحملها الاردن نتيجة الازمة"، مشيرا الى ان "الاردن ومند بداية الازمة دعا وما يزال الى الحل السياسي والحوار"، مؤكدا ان "هذا الموقف كان جزءا من رؤية اردنية ثاقبة منطلقها الحرص على وحدة سورية واستقرارها ورفض التدخل في الشأن الداخلي السوري".

المصدر: وكالات