الناطق باسم كتائب شهداء الأقصى: كنا ملتزمين بالتهدئة، اما الآن فنحن بصدد الرد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608826/

قال الناطق باسم كتائب شهداء الأقصى أبو عاطف في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان اطلاق الكتائب صاروخا على عسقلان جاء ردا على الخروقات الاسرائيلية بحق الاسرى الفلسطينيين.

قال الناطق باسم كتائب شهداء الأقصى أبو عاطف في حديث لقناة "روسيا اليوم" يوم الثلاثاء 26 فبراير/شباط انه "في ظل الخروقات الاسرائيلية للتهدئة والهجمة الشرسة للقوات الاسرائيلية بحق اسرانا الابطال، لم تقف كتائب شهداء الاقصى مكتوفة الايدي ازاء هذه لخروقات (...) ويجب علينا ان نفك قيد اسرانا ونحررهم من هذه السجون العنجهية، وكنا ملتزمين بالتهدئة، اما الآن فنحن بصدد الرد، ولا احد يستطيع منعنا من ذلك".

وتعليقا على دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى ضبط النفس، قال ابو عاطف: "نحن اليوم نطالب السيد الرئيس محمود عباس بفتح ملف للتحقيق بوفات عرفات جرادات ونطالبه بالتوجه الى محكمة الجنايات (الدولية)، وموقفنا في كتائب شهداء الاقصى موقف صارم وجدي ولن نسمح بتلك الهجمة على اسرانا الابطال، وقمنا بالرد".

واكد ان "مقاتلينا على اهبة الاستعداد لنصرة اسرانا، ولكننا ملتزمون بسياسة ضبط النفس، وهناك مقاتلون من كتائبنا وكافة الفصائل المسلحة في قطاع غزة على اهبة الاستعداد للرد، ومنهم من قام بالرد واعلن (عن ذلك) ومنهم من لم يعلن".

وبالنسبة الى الحديث عن قرب اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، اوضح ابو عاطف ان "الشعب الفلسطيني لا يحتاج لاستشهاد اي كان من ابنائه، فالانتفاضة في قلوبنا، وصراعنا مع العدو الاسرائيلي هو صراع ابدي الى ان تقوم الساعة".

للاطلاع على تفاصيل الحديث شاهدوا تسجيل الفيديو