السداسية منحازة للتسوية الدبلوماسية للمشكلة الإيرانية

أخبار العالم

السداسية منحازة للتسوية الدبلوماسية للمشكلة الإيرانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608793/

أكد مايكل مان المتحدث باسم المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الاوروبي اليوم 26 فبراير/شباط أن السداسية الدولية المختصة بالملف النووي الإيراني منحازة للتسوية الدبلوماسية للقضية الإيرانية.

أكد مايكل مان المتحدث باسم المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الاوروبي اليوم 26 فبراير/شباط أن السداسية الدولية المختصة بالملف النووي الإيراني منحازة للتسوية الدبلوماسية للقضية الإيرانية، ويتعين على طهران ان تسرع بتحقيق نجاح في المفاوضات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد على هامش المفاوضات بين السداسية وطهران المنعقدة في ألما آتا بكازاخستان.

وقال مان إن "السداسية لا تزال تعول على التسوية الدبلوماسية للمشكلة النووية الإيرانية. ويتعين على إيران إدراك أنه يجب تحقيق نجاح في المفاوضات بسرعة".

وأضاف أنه لا احد من المشاركين في المفاوضات يتوقع أن يسفر الحوار مباشرة عن صفقة محددة.

وتابع قائلا إن "اقتراحنا الجديد يتضمن قلق المجتمع الدولي من البرنامج الإيراني، وأيضا يرد على الأفكار التي أبدتها إيران. يعني هذه عملية ثنائية دائما، وسيتم تقديم اقتراحات. بالطبع يأخذ اقتراحنا بعين الاعتبار ما قاله الإيرانيون لنا سابقا. هذا ضروري. يجب أن تكون العملية ثنائية".

السداسية لا تنظر حاليا في إمكانية رفع العقوبات المفروضة على طهران بشكل جزئي

وكشف مان أن المجموعة السداسية لا تنظر حاليا في إمكانية رفع العقوبات المفروضة على طهران بشكل جزئي.

وأوضح أن السداسية لم تتلق أية اقتراحات جديدة من إيران، قائلا: "لا أعرف عن أية حزمة اقتراحات جديدة من الجانب الإيراني".

مان يرجح أن تستمر المحادثات يومين

وقال مان إن الاتحاد الأوروبي لا يتوقع أن تنتهي المفاوضات بين السداسية وطهران في يوم واحد، بل ستستمر ليومين، قائلا إن "الكثير مرهون بالديناميكية في قاعة المفاوضات. ولكننا كنا سنستغرب إذا انتهت المفاوضات اليوم. نتوقع أن تستمر يومين. أنا، مثلا، حجزت تذكرة العودة لصباح الخميس".

وأضاف أن الحديث عن لقاء جديد للخبراء الفنيين للسداسية بممثلين عن طهران سابق لآوانه، مشيرا إلى أن "الإيرانيين لم يردوا على اقتراحاتنا بعد".

ممثل الوفد الإيراني: سنطرح أفكارنا وهي قريبة من الاقتراحات الروسية

قال مهدي محمد ممثل الوفد الإيراني في المفاوضات بين المجموعة السداسية وطهران المنعقدة في ألما آتا لوكالة "نوفوستي" إن مغزى اقتراحات الجانب الإيراني في المفاوضات قريب من الاقتراحات الروسية.

وأضاف: "توجد لدينا بعض الاقتراحات. سنستمع إلى ما سيقوله لنا المشاركون الآخرون في المفاوضات، وبعد ذلك سنطرح أفكارنا، ومعناها قريب من الاقتراحات التي تقدم بها الجانب الروسي سابقا. ولكنها مطورة بعض الشيء"، بدون ان يشير المسؤول الايراني إلى جوهر اقتراحات بلاده المطورة هذه.

محلل ايراني: مطالب الغرب بشأن إغلاق موقع فردو ووقف تخصيب اليورانيوم غير مقبولة

وفي هذا السياق، اعتبر حسين رويوران الكاتب والمحلل السياسي الايراني أن مطالب الدول الغربية التي طرحتها في الجولات السابقة للحوار غير مقبولة. وتعليقا على الأنباء التي ترددت قبل انطلاق المفاوضات حول اعتزام الغرب تقديم عرض جديد لإيران، قال رويوران إن ما اقترحه الغرب الى حد الآن هو إغلاق موقع فردو النووي ووقف تخصيب اليورانيوم الى نسبة 20 % ، اضافة الى نقل مخزون ايران من الوقود النووي المخصب بنسبة 20 % لخارج البلاد، مقابل ان يقوم الغرب ببعض الخطوات تجاه ايران.

وذكر رويوران بأنه طرحت في مفاوضات موسكو السابقة خطة للتسوية على مراحل، تتضمن قيام الدول الغربية بتقديم بعض الامتيازات والتنازلات لطهران مقابل خطوات ملموسة تقوم بها ايران. وأكد قائلا: "يبدو ان الغرب اقتنع اخيرا بهذا الاطار، وهذا ايجابي، أما ما تطالب به الدول الغربية فهو غير مقبول"، مشيرا الى أنه "ليس هناك من تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعلن أن هناك انحرافا في موقع فردو النووي، أما فيما يخص مسألة التخصيب الى درجة 20 % فهو للاستعمال الطبي ولا داعي لوقف أعمال التخصيب".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"

فيسبوك 12مليون