افتُتح تحت عنوان "كلُ شيءٍ للبيع!" في قاعة عرض "المانيج الجديد" بموسكو معرض فني فريد، يسلط الضوء على تاريخِ تطور اليافطات الدعائية واللوحات الإعلانية في روسيا منذ منتصف القرن الـ19 حتى نهاية القرن الـ20 والتي ترجع جذورها في روسيا إلى رايات النقابات الحرفية للقرن الـ18.

"/>معرض اليافطات الدعائية يسلط الضوء على تاريخ تطورها خلال 150 عاما - RT Arabic

معرض اليافطات الدعائية يسلط الضوء على تاريخ تطورها خلال 150 عاما

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608786/

افتُتح تحت عنوان "كلُ شيءٍ للبيع!" في قاعة عرض "المانيج الجديد" بموسكو معرض فني فريد، يسلط الضوء على تاريخِ تطور اليافطات الدعائية واللوحات الإعلانية في روسيا منذ منتصف القرن الـ19 حتى نهاية القرن الـ20 والتي ترجع جذورها في روسيا إلى رايات النقابات الحرفية للقرن الـ18.

افتُتح تحت عنوان "كلُ شيءٍ للبيع!" في قاعة عرض "المانيج الجديد" بموسكو معرض فني فريد، يسلط الضوء على تاريخِ تطور اليافطات الدعائية واللوحات الإعلانية في روسيا منذ منتصف القرن الـ19 حتى نهاية القرن الـ20 والتي ترجع جذورها في روسيا إلى رايات النقابات الحرفية للقرن الـ18.

يتضمن المعرض حوالي 300 تحفة فنية خاصة بالدعاية التجارية من مقتنيات متاحف موسكو وسان بطرسبورغ.

يجد الزوار في صالات المعرض طيفا واسعا من اللافتات الدعائية الفاخرة والبسيطة والملصقات والرسوم التخطيطية والصور الفوتوغرافية إضافة إلى مختلف أجهزة وأدوات التجارة.. هذه التحف المعروضة تعكس كيف تغيرت نظرة الناس إلى أهمية الدعاية التجارية وأشكالها ومضامينها على مدى نحو 150 سنة. وتجدر الإشارة إلى أن اللافتات الدعائية كانت مصدر إلهام لمشاهير الرسامين من المذهب الطليعي الروسي في مطلع القرن الماضي امثال لاريونوف وغونتشاروفا وكونتشالوفسكي.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور