الامم المتحدة: اختطاف عنصر من بعثة حفظ السلام في الجولان بظروف غامضة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608784/

أعلنت الامم المتحدة عن فقدان أحد أفراد قوتها لحفظ السلام في المنطقة المنزوعة السلاح بين سورية واسرائيل في مرتفعات الجولان. بدورها ذكرت مصادر عسكرية اسرائيلية ان القرى السورية قرب الحدود أصبحت معقلا للمنظمات الارهابية الدولية التي ربما تخطط لتنفيذ هجمة كبيرة.

أعلنت الامم المتحدة عن فقدان أحد أفراد قوتها لحفظ السلام في المنطقة المنزوعة السلاح بين سورية واسرائيل في مرتفعات الجولان.

وقال مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة ادواردو ديل بويي يوم 25 فبراير/شباط "يمكننا ان نؤكد ان احد اعضاء البعثة مفقود ونحن على اتصال مع مختلف الاطراف المعنية لمعرفة ماذا حصل".

ولم يوضح المتحدث جنسية الشخص المفقود كما لم يشر ما اذا كان الرجل من قوة حفظ السلام او من الطاقم المدني.

من جانبها افادت وسائل اعلام أن المختطف يدعى كارل كامبو استرالي الجنسية ويعتبر المستشار القانوني لقادة قوات الأمم المتحدة لشؤون مراقبة فصل الجيوش السورية والإسرائيلية في هضبة الجولان.

بدورها افادت وسائل اعلام اسرائيلية ان المسلحين التابعين للمعارضة السورية اضحوا يسيطرون على بلدات في منطقة الجولان، ومن غير المؤكد ان كانت لهم علاقة في عملية الاختطاف التي حصلت.

وذكرت مصادر عسكرية اسرائيلية ان القرى السورية قرب الحدود أصبحت معقلا للمنظمات الارهابية الدولية التي ربما تخطط لتنفيذ هجمة كبيرة.

واضافت المصادر انه تم كشف رجال من الاستخبارات السورية يتجولون في المنطقة  متنكرين كرعاة، الامر الذي دفع اسرائيل الى نشر قوات خاصة.

واحتجت الامم المتحدة مرات عدة على تأثير النزاع السوري على هذه المنطقة حيث يتمركز 1100 من جنودها وطواقهما المتحدرة من النمسا وكرواتيا والهند واليابان والفيليبين.

وقوة الامم المتحدة في مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها اسرائيل في حرب 1967 معروفة باسم (اندوف). وغير مسموح للقوات السورية بالدخول الى المنطقة العازلة بمقتضى وقف لاطلاق النار بدأ سريانه في 1973 وأخذ الصبغة الرسمية في اتفاق وقعه البلدان في 1974 .

المصدر: وكالات