دبي وسط المرشحات الاربع لاستضافة معرض اكسبو 2020 الدولي

مال وأعمال

دبي وسط المرشحات الاربع لاستضافة معرض اكسبو 2020 الدولي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608729/

سميت امارة دبي وسط المدن المرشحات الاربع لاستضافة معرض اكسبو 2020  الدولي . والفائز سيعلن بناء على نتائج التصويت الذي سيجرى في اجتماع الجمعية العامة لمكتب المعارض الدولي  في بارس في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

سميت امارة دبي وسط المدن المرشحات الاربع لاستضافة معرض اكسبو 2020  الدولي . والفائز سيعلن بناء على نتائج التصويت الذي سيجرى في اجتماع الجمعية العامة لمكتب المعارض الدولي  في بارس في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وتجري الاستعدادات على قدم وساق في هذه الامارة التي تعتقد بان الحظ  سيحالفها لا محال.

فقد افاد موقع "مباشر" ان ممثلي الشركاء الرئيسيين في حملة “إكسبو 2020” ادلوا بشهاداتهم في مسعى الإمارات لاستضافة الحدث العالمي، فأكدوا قدرة دبي والإمارات على تنظيم أضخم الفعاليات العالمية بمنتهى الدقة والإتقان، خصوصاً أن الإمارات تعد البوابة الرئيسة للعالم إلى منطقة الشرط الأوسط .

وأكد حمد بو عميم المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي أن حصول دبي على حق تنظيم معرض “إكسبو الدولي 2020” سيكون له الأثر في حدوث تغيرات كبيرة. وفي حال فوز دبي بحق تنظيم “إكسبو” فإن دبي ستكون الأولى التي تستضيف معرض “إكسبو” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة جنوب آسيا .

وقال بو عميم في تصريح أمس: “نؤمن أن المكان الوحيد المناسب للحدث هو دبي، فلدينا هنا البنى التحتية المتطورة، وبطبيعة الأحوال إذا تحدثنا عن الإمارات فهي ثاني أكبر اقتصاد في الوطن العربي، وهي تعيش حياة اقتصادية منفتحة ونامية، ولها روابط جيدة مع باقي العالم . ولا ريب فإن الأمان والاستقرار شيئان جوهريان، والإمارات من البلدان القليلة في الوطن العربي التي تمثل عنصراً حيوياً” .

فيما قال  صالح العبدولي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “اتصالات”: ان دولة الإمارات تؤكد مكانتها يوماً تلو الآخر كمركز عالمي للتجارة والسياحة والاتصالات، ونحن في سياق هذا التطور نقوم بدورنا في الربط بين الناس بأساليب وأطر شتى، ليس فقط من خلال الاتصال المباشر في صورته التقليدية المعهودة، ولكن أيضاً نسعى إلى تفعيل الربط الفكري والثقافي والاجتماعي بين الناس . ولا أستطيع أن أتخيل مكاناً آخر في العالم يعيش بين جنباته نحو 200 جنسية في تناغم ووفاق كاملين، حيث يفتح شعب الإمارات ذراعيه مرحباً مضيافاً لكل من يحط على أرضه الطيبة زائراً، أو ضيفاً أو مقيماً سعيا وراء فرص أفضل للعمل والحياة.

توتير RTarabic