مرسي.. تعهدات بـ"التضحية بالنفس" من أجل مصر ودعوة جديدة للحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608686/

جدد الرئيس المصري محمد مرسي دعوته الموجهة الى كافة القوى السياسية للمشاركة في جلسة حوار وطني اليوم الإثنين 25 فبراير/شباط لمناقشة ضمانات العملية الانتخابي، مؤكدا حرصه على شفافية الانتخابات البرلمانية القادمة.

جدد الرئيس المصري محمد مرسي دعوته الموجهة الى كافة القوى السياسية للمشاركة في جلسة حوار وطني اليوم الإثنين 25 فبراير/شباط لمناقشة ضمانات العملية الانتخابي، مؤكدا حرصه على شفافية الانتخابات البرلمانية القادمة.

جاءت هذه الدعوة أثناء الحوار التلفزيوني الذي أجراه مرسي ليلة الاحد مع الإعلامي عمرو الليثي، وذلك على خلفية استمرار انضمام مدن ومحافظات في البلاد إلى العصيان المدني الذي دعت إليه بعض القوى والأحزاب السياسية المعارضة الأسبوع الماضي.

وفي محاولة التصدي للانتقادات التي تواجهها الحكومة المصرية على خلفية أدائها الاقتصادي والاجتماعي الضعيف، حذر مرسي من أن "الأوضاع الاقتصادية صعبة جدا"، مشيرا إلى أن "المظاهرات والاعتصامات وإن كانت مشروعة في مناخ الحرية لكنها تضر بالاقتصاد ولا تمكننا من تحقيق التقدم الاقتصادي".

ونقل الإعلام المصري عن مرسي قوله إنه "تم رفع الحد الأدنى لضريبة الدخل من 9 آلاف جنيه إلى 12 ألف جنيه سنويا، ومن المقرر أن تستفيد منه 2 مليون ونصف المليون أسرة بتكلفة 3 مليارات جنيه".

وعلى الصعيد الأمني، أكد الرئيس أنه "سيحافظ ويدعم بكل قوة القوات المسلحة لتستمر في أداء دورها الرائد في حماية الوطن"، مشددا على أن المخابرات العامة المصرية هي جهاز وطني تؤدي عملها بكفاءة وإخلاص ويقوم أفرادها بدورهم في حفظ وتأمين مصر داخليا وخارجيا.

وأعلن مرسي أنه تم تخصيص قضاة للتحقيق في حوادث القتل التي شهدتها بورسعيد والسويس لكي يتم الإعلان عن نتائجها للرأي العام، مضيفا انه سيقوم بزيارة بورسعيد قريبا.

وتابع مرسي بالقول: "أنا من طين هذه الأرض، وأنتمي لشعبها الكادح، وأسعى لتحقيق الرفاهية له وعيني وقلبي على مشاكله"، مشددا على أنه "سيقف بالمرصاد أمام الثورة المضادة بكل حزم وقوة". وأكد مرسي على احترامه النقد البناء، وأنه لا يضيق صدره به أبدا، وأضاف: "سعيد بتضحيتي بنفسي من أجل مصر".

ناشط مصري: القوى الثورية والسياسية ستقاطع الحوار

قال تامر القاضي عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة في مداخلة هاتفية على قناة "روسيا اليوم" من القاهرة إن القوى الثورية والسياسية تقاطع الحوار الذي تدعو إليه الرئاسة لتعودها على عدم التزام جماعة "الإخوان المسلمين" بما يتم الاتفاق عليه.

المصدر: "الأهرام" + وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية