موقع: ابنة الملك الإسباني متورطة في فضيحة تبديد أموال مؤسسة تُعنى بالمعاقين

متفرقات

موقع: ابنة الملك الإسباني متورطة في فضيحة تبديد أموال مؤسسة تُعنى بالمعاقين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608592/

عاد اسم ملك إسبانيا خوان كارلوس للظهور في فضيحة استثنائية هذه المرة، وإن كانت هذه الفضيحة متعلقة بثاني بناته كريستينا التي اتهمها رجل أعمال بـ "تبديد أموال معهد نوس غير الربحي المعني برعاية المعاقين".

عاد اسم ملك إسبانيا خوان كارلوس للظهور في فضيحة استثنائية هذه المرة، وإن كانت هذه الفضيحة متعلقة بثاني بناته كريستينا التي اتهمها رجل أعمال بـ "تبديد أموال معهد نوس غير الربحي المعني برعاية المعاقين"، في الفترة ما بين عامي 2004 و2006، وفقا لما نقل موقع "جولولي".

وكان المدعي وهو دييغو توريس، شريك زوج الأميرة كريستسنا إيناكي يوردانغارين قد هدد في وقت سابق بأنه سيطلق "قنابل ذرية ضد العائلة المالكة"، ليتحول من مرحلة التهديد الى الفعل الحقيقي، مما أضفى أجواء مشحونة بالتوتر في صفوف العائلة الملكية.

وُوجهت اتهامات لكل من تورط في هذه الفضيحة باستثناء الأميرة كريستينا، انطلاقا من عدم توفر "عناصر جنائية كافية" لتوجيه التهمة إليها. وفي إطار التفاعل مع القضية صرح مصدر وصفه الموقع بالمسؤول بأنه "من المنطقي توجيه الاتهام إلى ابنة الملك أو استدعائها كشاهدة، لكن هذا الأمر لن يحصل لأن الدولة قد تواجه خطر نسف النظام بأكمله، إن حدث ذلك".

ولم تقتصر إفادات توريس حول معهد "نوس" بل شملت كذلك سيدة أربعينية من ألمانيا تُدعى كورينا سايويتجانستين، كانت وسائل إعلام إسبانية قد ذكرت أن علاقة عاطفية تجمعها بالملك خوان كارلوس. كما تناول رسائل إيناكي يوردانغارين الإلكترونية التي سرد فيها الأخير "نكتاً بذيئة عن رجولته".

يُذكر ان الإعلام المحلي والعالمي سلط الضوء على الملك الإسباني خوان كارلوس في ابريل/نيسان الماضي، بعد تعرضه لإصابة أثناء وجوده في باتسوانا في رحلة صيد فيلة، مما وضعه في موقف محرج أمام مواطني المملكة المجبرين على التقشف بسبب الظروف العصيبة التي تعيشها إسبانيا.