لبنان .. طفل دون السنتين يفارق الحياة لرفض 3 مستشفيات علاجه بدون تسديد فوري للفواتير

متفرقات

لبنان .. طفل دون السنتين يفارق الحياة لرفض 3 مستشفيات علاجه بدون تسديد فوري للفواتير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608414/

فارق الطفل اللبناني مؤمن خالد المحمد الذي لم يتجاوز عمره السنتين الحياة بين يدي والده بعد أن جال به بين مستشفيات طرابلس طوال 7 ساعات، يحدوه الأمل بأن يوفر أي منها لصغيره الحد الأدنى من العلاج الفوري دون جدوى، لعجزه عن تسديد فواتير العلاج في الحال.

فارق الطفل اللبناني مؤمن خالد المحمد الذي لم يتجاوز عمره السنتين الحياة بين يدي والده بعد أن جال به بين مستشفيات طرابلس طوال 7 ساعات، يحدوه الأمل بأن يوفر أي منها لصغيره الحد الأدنى من العلاج الفوري دون جدوى، لعجزه عن تسديد فواتير العلاج في الحال، كما جاء في تسجيل فيديو نشره موقع "البيان".

ويقول والد الطفل الراحل أن حرارة مؤمن ارتفعت كثيراً، الأمر الذي استوجب استدعاء طبيب استشاري اكتشف أن حالته حرجة جداً، داعيا الى نقل الطفل الى أقرب مستشفى فورا. وتوجه والد مؤمن يحمله الى أحد المستشفيات إلا أن الأب وطفله لم يتجاوزا حتى قسم الاستعلامات، الذي رفض المسؤولون فيه استقبال مؤمن.

غادر الرجل  المستشفى وتوجه مباشرة الى آخر، حيث واجهه العاملون في قسم الطوارئ بشرط لتقديم العلاج لمؤمن، وهو توفير مبلغ مليون و200 ألف ليرة. رد والد الطفل بأنه يحمل 500 ألف ليرة فقط، لكنه قال إنه سيغادر المستشفى ويعود بباقي المبلغ لكن قوبل هذا الاقتراح بالرفض.

توسل المحمد للمسؤولين في المستشفى وحاول إقناعهم مشيراً الى انه شرطي بلدية وانه قادر على توفير المبلغ مقدماً هويته الشخصية، إلا أن هذه المحاولة باءت أيضاً بالفشل إذ ردوا عليه في المستشفى: "إما أن تدفع المبلغ كاملاً أو تأخذ ابنك معك".

وفي محاولة ثالثة كانت هي الأخيرة حمل الرجل ابنه طفله وانطلق الى ثالث مستشفى، حيث دار حوار ساخن بينه وبين المسؤولين هناك، ليفارق الطفل الحياة دون أن يُفلح والده بإقناعهم بتقديم أي نوع من العلاج له.

المصدر: "البيان" + "لنهار"

أفلام وثائقية