مؤسسة "الماز – انتاي" الروسية تنظر الى الشرق الاوسط كسوق مستقبلية لترويج منتجاتها

أخبار روسيا

مؤسسة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608261/

تعتبر مؤسسة "الماز – انتاي" الروسية المنتجة للمعدات الحربية المضادة للجو، اسواق الشرق الاوسط وشمال افريقيا، اسواقا مستقبلية لترويج منتجاتها.

تعتبر مؤسسة "الماز – انتاي" الروسية المنتجة للمعدات الحربية المضادة للجو، اسواق الشرق الاوسط وشمال افريقيا، اسواقا مستقبلية لترويج منتجاتها.

وقال ميخائيل نوفيكوف نائب المدير العام للمؤسسة لشؤون التعاون في المجال العسكري - التقني، رئيس وفدها الى معرض "آيديكس – 2013 " للاسلحة الدفاعية في ابوظبي إن "الاهتمام الكبير لمنتجي وخبراء الاسلحة من بلدان مختلفة بمعرض ابوظبي، ناتج عن وجود طلب ثابت ومستمر على المنتجات العسكرية، من جانب دول منطقة الشرق الاوسط. هذا الاتجاه تدعمه المؤسسة من خلال نشاطها التسويقي الذي يهتم بصورة خاصة في عرض وترويج منتجاتنا في اسواقها المحلية وتطوير التعاون مع بلدان المنطقة".

واضاف:"وبهدف تلبية احتياجات الدول في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، عرضت مؤسسة "الماز – انتاي" في معرض "آيديكس – 2013 " الأكبر في المنطقة مجموعة من احدث منظومات الدفاع الجوي ومحطات الرادار ومنظومات تسليح السفن التي اثارت اهتمام الخبراء العسكريين وزوار المعرض. ومن بين المعروضات المنظومة الصاروخية "أس – 400 " المضادة للجو، ومنظومة "انتاي – 2500 " ومنظومات "بوك – أم 2 أي" المجنزرة والعادية ذات المدى المتوسط و"تور – أم2 أي" باشكالها المجنزرة والعادية والثابتة ذات المدى القريب، ومحطات استطلاع الاهداف الجوية مختلفة الانواع ومحطات مختلفة لإستطلاع الاهداف الارضية ونظم صاروخية متكاملة.

واشار نوفيكوف الى انه من خلال استخدام هذه المنظومات، بالإمكان تنظيم خطوط دفاعية متينة لحماية البلاد او منطقة معينة من مختلف المخاطر الجوية، مما يمنحها صفة متكاملة.

واضاف: "نحن نسعى الى الأخذ بالإعتبار حاجة المشتري، حيث نعرض عليه مثلا منظومة "تور – أم 2 أي" الصاروخية باشكالها المختلفة، التي يمكن تكييفها حسب رغبة الجهة المشترية، مع الاخذ بنظر الاعتبار الظروف المناخية والجغرافية لذلك البلد. ان المؤسسة تعرض منتجاتها في المنطقة بالإشتراك مع مؤسسة "روس ابورون إكسبورت". اضافة الى هذا يحق لمؤسسة "الماز – انتاي" تطوير علاقاتها المباشرة مع بلدان المنطقة ضمن الاطار القانوني الذي يسمح لها بالقيام بنشاط مباشر يرتبط باعمال صيانة المعدات المباعة وتحديثها، الموجودة لدى هذه البلدان مثل "تور – 1 " و"أوسا" ومنظومات "تونغوسكا" و"شيلكا" وغيرها، وكذلك المحطات الرادارية "بي – 18" و"بي – 35 " و"بي – 37 " مع انشاء مراكز، يمكن ان تكون مشتركة مع هذه البلدان لصيانتها.