مجلس الإتحاد الروسي يدعو الكونغرس الأمريكي لإجراء تحقيق في الجرائم بحق أطفال روس متبنين بأمريكا

أخبار روسيا

مجلس الإتحاد الروسي يدعو الكونغرس الأمريكي لإجراء تحقيق في الجرائم بحق أطفال روس متبنين بأمريكا
مجلس الفدرالية الروسي يدعو الكونغرس الأمريكي لإجراء تحقيق في الجرائم بحق أطفال روس متبنين بأمريكا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608255/

دعا مجلس الإتحاد الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان الروسي) الكونغرس الأمريكي إلى اتخاذ الإجراءات المطلوبة لإجراء تحقيق مستفيض في الجرائم بحق الأطفال الروس الذين تبنتهم عائلات أمريكية وفقا لمعاهدة حقوق الطفل لعام 1989.

دعا مجلس الإتحاد الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان الروسي) الكونغرس الأمريكي إلى اتخاذ الإجراءات المطلوبة لإجراء تحقيق مستفيض في الجرائم بحق الأطفال الروس الذين تبنتهم عائلات أمريكية وفقا لمعاهدة حقوق الطفل لعام 1989.

كما دعا المجلس في بيان صادر يوم الأربعاء 20 فبراير/شباط إلى استئناف عمل فريق برلماني مشترك من أجل ضمان حماية حقوق الأطفال الروس المتبنين في الولايات المتحدة.

وقرر مجلس الإتحاد إنشاء فريق عمل لإجراء تحقيق برلماني في ملابسات وأسباب قتل الأطفال الروس المتبنين من قبل مواطنين أمريكيين. كما دعا النيابة العامة للتحقيق في ملابسات تبني الأطفال الروس من قبل مواطنين أمريكيين بين عامي 2011 و2012.

من جانبه أكد بافيل أستاخوف مفوض الرئيس الروسي لحقوق الطفل أن وزارة الخارجية الروسية يجب أن تضع شروطا صارمة أمام نظيرتها الأمريكية لمطالبة واشنطن بإبلاغ موسكو عن أوضاع الأطفال الروس في العائلات الأمريكية.

وأوضح أستاخوف أن القاصرين الروس المتبنين في أمريكا يحتفظون بجنسيتهم الروسية، وبالتالي يجب على السلطات الأمريكية إبلاغ الجانب الروسي عن الحوادث التي تحصل لهؤلاء المواطنين وفقا للنظام القنصلي المعمول به دوليا، مشيرا إلى أن السلطات الأمريكية لم تفعل ذلك عند وفاة ماكسيم كوزمين مؤخرا طيلة شهر كامل.

وأكد المحققون في ولاية تكساس الأمريكية أن التحقيق في وفاة الطفل الروسي مكسيم كوزمين، المتبنى من قبل عائلة أمريكية والمشتبه في قيام أُمه بالتبني بتعذيبه حتى الموت، أظهر وجود آثار لكدمات في المنطقة السفلى من جسمه.

إلى ذلك قالت القنصلية الروسية في هيوستن إن السلطات الأمريكية في تكساس تعهدت بإطلاعها على سياق التحقيق في وفاة الطفل مكسيم.

يذكر أن العائلة الأمريكية تبنت العام الماضي مكسيم وأخيه كيريل ذي العامين من مركز التبني في بلدة بيتشورا بمقاطعة بسكوف الروسية وهو المركز نفسه، الذي ترعرع فيه ديما ياكوفلف المتوفي قبل أربعة أعوام بعد تعذيبه من قبل أمه الأمريكية بالتبني.

هذا وتعمل السلطات الحكومية في مقاطعة بسكوف على متابعة وضع كيريل بعد وفاة شقيقه وتدرس كافة الإمكانات لإعادته إلى أرض الوطن. إلى ذلك أعلن المكتب الرئاسي في الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين سيزور مركز التبني في مقاطعة بسكوف بداية شهر مارس/آذار المقبل.

مسؤول في منظمة العفو الدولية: من واجب الحكومة الروسية أن تتأكد أن حقوق الأطفال الروس المتبنين في الخارج لا تنتهك

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن أشار تي كومار مدير الدفاع الدولي لدى منظمة العفو الدولية أنها انتقدت حظر روسيا على تبني الأمريكيين للأطفال الروس بسبب ارتباط القانون الروسي بهذا الشأن بقضية منظمات المجتمع المدني والمؤسسات غير الحكومية. وأكد كومار أنه من واجب الحكومة الروسية أن تتأكد أن حقوق الأطفال الروس المتبنين في الخارج لا تنتهك.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أكثر البلدان استهلاكا للشوكولاتة