النيابة توجه تهمة القتل العمد إلى العداء بيستوريوس المبتور الساقين

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608167/

وجهت النيابة في جنوب أفريقيا يوم الثلاثاء 19 فبراير/شباط، تهمة "القتل العمد" الى العداء اوسكار بيستوريوس المبتور الساقين، في قضية الجريمة التي ذهبت ضحيتها صديقته عارضة الازياء ريفا ستينكامب في يوم عيد العشاق.

وجهت النيابة في جنوب أفريقيا يوم الثلاثاء 19 فبراير/شباط، تهمة "القتل العمد" الى العداء اوسكار بيستوريوس المبتور الساقين، في قضية الجريمة التي ذهبت ضحيتها صديقته عارضة الازياء ريفا ستينكامب في يوم عيد العشاق.

وقال النائب العام جيري نيل:" إن الضحية أصيبت بثلاث رصاصات اثناء وجودها في الحمام الذي خلع بابه من الخارج. نعتقد ان الباب كان مغلقا بالمفتاح".

واضاف ان "المتهم لم يقدم روايته للوقائع، في حين انه لم يكن في المنزل سوى شخصين في تلك الليلة".

وأوضح أن بيستوريوس "وضع ساقيه الاصطناعيتين ومشى سبعة امتار ثم اطلق النار وقتل امرأة بريئة غير مسلحة، أطلق النار أربع مرات".

وأشار النائب العام الى أن "المتهم قال لشقيقته انه كان يظن انه سارق. ولماذا يحتمي سارق في الحمام؟".

من جهته قال باري رو محامي بيستوريوس إن:" المتهم ليس لديه أي سوابق أو أي ملف جنائي ولا قضية ضده باستثناء هذه القضية" في حين يطالب بالافراج بكفالة عن موكله.

وبدا بيستوريوس، الذي اجهش بالبكاء الجمعة لدى مثوله للمرة الاولى أمام المحكمة، متماسكا اكثر.

وسأله القاضي "فيما اذا كان يفهم انه لا يحق له الكذب بشأن ادانات سابقة"، فأجاب بصوت يرتجف "نعم سيدي".

وكانت محاكمة العداء اوسكار بيستوريوس، الذي اتهم بقتل صديقته العارضة ريفا ستينكامب بالرصاص في منزله في بريتوريا الاربعاء، قد بدأت يوم الجمعة الماضي.

وذكرت وسائل إعلام في جنوب افريقيا أن العداء الأولمبي ذي الاحتياجات الخاصة قتل صديقته خريجة القانون ومقدمة برامج تلفزيونية وعارضة الأزياء باطلاق النار عليها أربع مرات من خلال باب الحمام في منزله في بريتوريا سواء عن طريق الصدفة أم العمد.

وكانت علاقة عارضة الأزياء ريفا، المعروفة جداً في جنوب افريقيا، الحميمة مع بيستوريوس قد بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وكان من المقرر أن يظهرا في برنامج تلفزيوني واقعي، وكانت العارضة، وهي خريجة الدراسات العليا في القانون من جامعة بورت اليزابيث، قد تحدثت في مقابلة مع صحيفة "صنداي تايمز" في جنوب افريقيا الأسبوع الماضي، التي وصفت فيها صديقها بأنه "رجل لا تشوبه شائبة وهو دائماً في قلبها".

يذكر أن اوسكار بيستوريوس ولد في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1986 في بريتوريا من دون مشبك في ساقيه، مما اضطر والديه للموافقة على بتر ساقيه تحت الركبة عندما كان عمره 11 شهراً. وعلى رغم من ذلك فقد مارس رياضة الرغبي وكرة الماء والتنس عندما كان تلميذاً. وفي يناير /كانون الثاني 2004 عاد إلى ألعاب القوى بعد تحطم ركبته اليمنى خلال مباراة للرغبي وهو في الـ 17 عاماً وشارك في منافسات محلية لـ 100م عدواً مسجلاً رقماً قياسياً جديداً لمدينته بزمن قدره (11.51) ثانية على رغم تدريبه لمدة شهرين فقط.

وأصبح بيستوريوس أول عداء مبتور القدمين يشارك في ألعاب أولمبية بأطراف اصطناعية من خلال مشاركته في تصفيات سباق 400 م ضمن رياضة ألعاب القوى في أولمبياد لندن 2012، وبلغ الدور نصف النهائي. ثم شارك في دورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة في لندن أيضاً وأحرز ذهبية سباق 400 م. كما سبق له أن أحرز ثلاث ذهبيات في دورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة في بكين عام 2008 في سباقات 100 م و 200 م و400 متر.

دوري أبطال اوروبا