آفاق التعاون مع ايران في المجال العسكري - التقني

أخبار العالم

آفاق التعاون مع ايران في المجال العسكري - التقني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608129/

قال ليفان جاغاريان، سفير روسيا الاتحادية لدى ايران، ان للتعاون الروسي – الايراني في المجال العسكري – التقني آفاقا ايجابية .

قال ليفان جاغاريان، سفير روسيا الاتحادية لدى ايران، ان للتعاون الروسي – الايراني في المجال العسكري – التقني آفاقا ايجابية .

وجاء في التصريحات التي ادلى بها الى وكالة انباء "ايتار – تاس" أن "التعاون العسكري – التقني مع ايران يتم تحت اشراف حكومي تام، وعلى اساس القوانين الروسية، ومراعاة التزامات روسيا الدولية ضمن اطار نظم منع الانتشار المعمول بها".

واضاف: "أن العقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على ايران، تحدد التعاون في بعض إتجاهات التعاون في المجال العسكري – التقني. اما ما يخص توريد بضاعة عسكرية روسية الى الاسواق الايرانية، التي لا تقع تحت طائلة العقوبات المفروضة، فان الجانب الروسي أعلن مرات عديدة، استعداده للإستمرار وتطوير التعاون المثمر للطرفين في هذا المجال. ان التعاون الروسي – الايراني في هذا المجال منذ سنوات طويلة، يشير الى آفاقه الايجابية في المستقبل".

 التعاون في مجال الطاقة الذرية

وتطرق السفير الروسي في حديثه الى موضوع التعاون الروسي – الايراني في مجال الطاقة الذرية، مشيرا الى استمرار الخبراء الروس في تقديم المساعدات اللازمة في مجال تشغيل وصيانة محطة بوشهر الكهرذرية، بموجب العقد الموقع مع الجانب الايراني. اضافة الى ان التعاون سيستمر لمدة ثلاث سنوات اخرى بعد انتهاء مدة الضمان التقني".

واضاف: "وفي حال تقديم ايران مشاريع محددة للتعاون في هذا المجال، فنحن على استعداد لدراستها".

 التعاون في مجال النفط والغاز

كما تطرق السفير الروسي لدى ايران في حديثه الى ان ايران ابدت اهتمامها للتعاون مع روسيا لتطوير البنية التحتية للصناعات في قطاع النفط والغاز. وقال "في المرحلة الحالية، لدى الجانبين امكانيات ضخمة لتطوير التعاون في مجال الطاقة" مشيرا الى رغبة العديد من الشركات الروسية في تنفيذ مشاريع مشتركة مع ايران".

واضاف: "تدرس حاليا إمكانية مساهمة الشركات الروسية في إستثمار حقول النفط الواقعة في الشمال الغربي لمحافظة عيلام الايرانية. وان ايران أبدت رغبتها في التعاون مع روسيا في تطوير البنية التحتية لهذا القطاع: زيادة القدرة في انتاج اسالة الغاز الطبيعي، مصانع تكرير النفط في محافظة غلستان، وانبوب النفط من ميناء نيكا على بحر قزوين الى ميناء جاسك في الخليج العماني".

واشار ايضا الى انه تتم حاليا "مناقشة المشاريع المتعلقة بتوسيع شبكة الانابيب في عدد من المحافظات الايرانية، كما تدرس امكانية استخدام قدرة الشركات الروسية لتسويق النفط الايراني الخام الى الاسواق العالمية، كما ان ايران أبدت رغبتها في دخول الإستثمارات الروسية للعمل في حقول النفط على جرف الخليج".

وقال:"إضافة الى المجالات المذكورة، فان من مصلحة روسيا تنفيذ مشروع تزامن نظم الطاقة في البلدين عبر اذربيجان، وقد شكلت لجنة عمل ثلاثية مشتركة لهذا الشأن".

المصدر: وكالة انباء "ايتار- تاس"

صفحة أر تي على اليوتيوب