21 قتيلا وعشرات الجرحى في انفجار أمام كنيسة في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60789/

مع حلول أولى دقائق العام الجديد، لقي 21 مصريا على الاقل مصرعهم وجرح 79 آخرون إثر تفجير انتحاري أمام كنيسة القديسين في حي سيدي بشر بمدينة الإسكندرية المصرية. وأفاد بيان وزارة الداخلية المصرية بأن بين الجرحى 8 من المسلمين، وبأن الباقين من المسيحيين الاقباط. ورجحت الوزارة ان شخصا انتحاريا فجر نفسه قرب الكنسية.

مع حلول أولى دقائق العام الجديد، لقي 21 مصريا على الاقل مصرعهم وجرح 79 آخرون إثر تفجير انتحاري أمام كنيسة  القديسين  في حي سيدي بشر بمدينة الإسكندرية المصرية.
وأفاد بيان وزارة الداخلية المصرية بأن بين الجرحى 8 من المسلمين، وبأن الباقين من المسيحيين الاقباط. ورجحت الوزارة ان شخصا انتحاريا فجر نفسه قرب الكنسية.
وكان شهود عيان قد قالوا في وقت سابق ان الحادث نجم عن انفجار إحدى السيارات الموقوفة قرب الكنيسة.
الا ان مصدرا أمنيا بوزارة الداخلية أوضح أنه بإستكمال عمليات الفحص لموضع الانفجار الذى وقع أمام كنيسة القديسين فقد "تأكد عدم وجود نقطة ارتكاز للتفجير بإحدى السيارات أو بالطريق العام بما يرجح أن العبوة التى إنفجرت كان يحملها شخص إنتحارى لقى مصرعه ضمن الآخرين".
ووقع الانفجار قرابة الساعة 12.30 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، فيما كان المصلون يخرجون من الكنيسة بحي سيدي بشر. وقال الأب مينا عادل لوكالة أنباء أسوشيتد برس إن ما يربو على ألف شخص كانوا داخل الكنيسة لحضور القداس، وإن الانفجار وقع بعد انتهاء القداس.
وطوقت قوات الأمن المصرية مكان الحادث فور وقوع الانفجار منعا لأي احتكاكات أو أعمال عنف. كما انتشرت فرق أمن أخرى حول باقي كنائس الإسكندرية. وذكر شهود عيان ان مئات المسيحيين الغاضبين تجمعوا في مكان الحادث وهاجموا سيارات الشرطة وهو ما دفع قوات الأمن للتدخل واطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.
ودعا الرئيس حسني مبارك الشعب المصري إلى الوقوف صفا واحدا  في مواجهة الارهاب، معربا عن خالص عزائه ومواساته لأسر الضحايا.
هذا وذكر مصدر كنسي ان الكنيسة القبطية تدرس فكره إلغاء الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد، ومن المحتمل أن  يتوجه البابا شنودة للإسكندرية يوم الأحد القادم إلا ان ذلك لم يتم تأكيده.
من جهته أكد محافظ الاسكندرية عادل لبيب أن الضحايا هم من المسلمين والمسيحيين مستنكرا ما وصفه بخطة لشق وحدة الشعب المصري.
وأصدرت مشيخة الأزهر بيانا يدين الهجوم على الكنيسة ويدعو المصريين للاعتصام بوحدتهم. ويقول مسؤولون مصريون أن هذا الهجوم يعيد الى الاذهان التهديد الذي أطلقه تنظيم القاعدة بعد الاعتداء على كنسية "سيدة النجاة" في بغداد في 31 أكتوبر/تشرين الأول، حيث طالب التنظيم الكنيسة المصرية بإطلاق سراح من وصفهن بـ "الأسيرات المسلمات في الأديرة المصرية" ووعد بشن هجمات على كنائس في مصر إذا لم تستجب الكنيسة لمطلبه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية