مجموعة العشرين: الاقتصاد العالمي يعاني ضعفا في النمو يقابله ارتفاع نسبة البطالة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607889/

اختتم وزراء مالية مجموعة العشرين(G20) لقاء موسكو يوم 16 فبراير/شباط الجاري، واصدروا بيانا يشيرون فيه الى بقاء المخاطر الكبيرة التي تواجه الاقتصاد العالمي، والى ضعف وتائر النمو وارتفاع معدلات البطالة.

اختتم وزراء مالية مجموعة العشرين(G20) لقاء موسكو يوم 16 فبراير/شباط الجاري، واصدروا بيانا يشيرون فيه الى بقاء المخاطر الكبيرة التي تواجه الاقتصاد العالمي، والى ضعف وتائر النمو وارتفاع معدلات البطالة.

وجاء في البيان الختامي "بفضل الاجراءات السياسية التي اتخذت في اوروبا والولايات المتحدة الامريكية واليابان واستقرار الاقتصاد الصيني، انخفضت المخاطر الاساسية التي يواجهها الاقتصاد العالمي، يقابله تحسن في ظروف عمل الاسواق المالية".

ولكن البيان في ذات الوقت اشار الى بقاء مخاطر جدية، وضعف نمو الاقتصاد العالمي، وارتفاع نسبة البطالة في العديد من البلدان بصورة غير مقبولة.

وورد في البيان "نحن متفقون في الرأي على ان ضعف النشاط في الاقتصادي العالمي سببه الغموض في مجال السياسة الاقتصادية، وانخفاض مستوى الاقراض من جانب القطاع الخاص، واصطدام النمو الاقتصادي بارتفاع الضرائب، وضعف مؤسسات الاقراض".

وباعتقاد وزراء مالية دول مجموعة العشرين فان التوازن بين العرض والطلب لم يعد الى سابق عهده حتى الان.

كما اشار البيان الى ضرورة بذل الجهود الموجهة نحو تعزيز الاتحاد الاقتصادي والمالي لمنطقة اوروآسيا، وازالة الغموض المرتبط بالاحوال المالية في الولايات المتحدة الامريكية واليابان. واضافة الى ذلك فقد اكد وزراء مالية "G20 " على ضرورة توسيع المصادر الداخلية للعرض والطلب في البلدان ذات فائض في الحساب الجاري.

 وزير المالية الروسي: لا مجال للحديث عن منافسة بين العملات  

قال وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف في اجتماع وزراء المالية ومحافطي البنوك المركزية في بلدان مجموعة العشرين في موسكو اليوم 16 فبراير/شباط ان المشاركين في الاجتماع اتفقوا على انه لا  مجال للحديث عن أي منافسة بين العملات، بل يجب ان تكون المنافسة بين الاقتصادات، واتفقوا ايضا على اعداد شروط تنظم تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى الأسواق المتنامية.

كما اشار سليوانوف الى ان وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية اقترحوا انشاء هيئة للرقابة على عمل وكالات التصنيف الائتماني.

 بدورها اكدت كريستين لاغارد رئيسة صندوق النقد الدولي في ختام الاجتماع على وجود إجماع بين أعضاء مجموعة العشرين بشأن تقييم مسألة سعر صرف الين الياباني.

كما اشارت لاغارد الى انه لا توجد حرب عملات، إنما يوجد قلق بخصوص وضع العملات فقط.

فيسبوك 12مليون