مصر.. مؤيدو ومعارضو الرئيس في الميادين، والجماعة الاسلامية تطالب بإقالة الحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607830/

تجمع آلاف من أنصار الجماعة الإسلامية والاخوان المسلمين المؤيدين للرئيس المصري محمد مرسي عقب صلاة الجمعة في ميدان النهضة أمام جامعة القاهرة للمشاركة في مظاهرة تحمل اسم "معا ضد العنف" دعا إليها عدد من القوى الإسلامية، وعلى رأسها حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية.

تجمع آلاف من أنصار الجماعة الإسلامية والاخوان المسلمين المؤيدين للرئيس المصري محمد مرسي عقب صلاة الجمعة في ميدان النهضة أمام جامعة القاهرة للمشاركة في مظاهرة تحمل اسم "معا ضد العنف" دعا إليها عدد من القوى الإسلامية، وعلى رأسها حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية.

في الوقت نفسه، توافد مئات من المعارضين في مسيرات بمحافظات القاهرة، والإسكندرية والسويس للتعبير عن معارضتهم للرئيس مرسي ولجماعة الإخوان المسلمين.

وشارك الآلاف في المظاهرة المؤيدة للرئيس محمد مرسي عند جامعة القاهرة، مع مشاركة رمزية لجماعة الإخوان المسلمين، وسط حضور بارز لعدد من قياداتها ومن قيادات الجماعة الإسلامية، وحزب الوسط.

وتتهم الحركات والأحزاب الإسلامية قيادات جبهة الإنقاذ الوطني بتوفير الغطاء لأعمال العنف من خلال المظاهرات المتكررة التي يشارك فيها من يقومون بإلقاء الحجارة وزجاجات المولوتوف نحو مقرات حزب الحرية والعدالة ونحو قصر الاتحادية الرئاسي.

ورفع المتظاهرون أمام جامعة القاهرة لافتات تدعو لنبذ العنف، كما اتهموا رموزا غير محددة من النظام السابق بالدفع بعناصر للاندساس وسط المتظاهرين للقيام بأعمال عنف في الشارع بهدف إفشال حكم جماعة الإخوان المسلمين.

من جهة أخرى خرجت مسيرة للمعارضة تقدر بالعشرات باتجاه قصر القبة، أحد القصور الرئاسية، للمشاركة في فعاليات أطلق عليها مليونية "كش ملك" التي دعت إليها بعض القوى السياسية، وسط غياب لرموز جبهة الإنقاذ. وليس هناك تواجد ملحوظ لقوات الأمن المركزي عند بوابات القصر، لكن القوات المسؤولة عن تأمين القصر الرئاسي قامت ببناء جدار من الصاج على بعد 5 أمتار من البوابة الرئيسية للقصر.

وفي المقابل، وزع عدد من معتصمي ميدان التحرير بياناً يدعو جميع المواطنين للمشاركة المظاهرات لتحقيق أهداف الثورة، وطالبوا عبر البيان، بإقالة وزير الداخلية، وشددوا على استمرارهم فيما سموه "مطاردة الرئيس من قصر إلى قصر،" وعدم تراجعهم عن المطالبة بإسقاطه.

هذا، وتتهم المعارضة الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين بمحاولة السيطرة على مفاصل الدولة والاستحواذ على السلطة كاملة، وعدم العمل على تحقيق أهداف الثورة، على حد قولهم.

ومن جانبها، جددت جبهة الإنقاذ الوطني تمسكها بالضمانات(الشروط) الخمس لحضور الحوار الوطني، ومنها تشكيل لجنة للتحقيق مع قتلة المتظاهرين.

موفد روسيا اليوم إلى القاهرة: مظاهرة التيارات الاسلامية تسير بلا اشتباكات أو مصادمات أو مظاهر عنف

في السياق ذاته قال موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة في حديث للقناة ان مظاهرة القوى الاسلامية التي دعت إليها الجماعة الإسلامية والتي تجمع خلالها الآلاف من أنصارها الذين أتوا من مختلف المدن والأقاليم المصرية للتظاهر أمام جامعة القاهرة، تسير في غياب تام لأي مظاهر عنف أو اشتباكات أو مصادمات.

ولفت إلى أن التظاهرة ترفع شعارات ضد العنف وضد الفوضى وضد الفقر، حيث تسود حالة من الهدوء، مع رفع مطالبات بالإفراج عن الداعية الاسلامي الشيخ الدكتور عمر عبد الرحمن المسجون في أمريكا.

موفد روسيا اليوم : قيادات بالجماعة الاسلامية تطالب مرسي بإقالة حكومة هشام قنديل في تظاهرة "معا ضد العنف" بالقاهرة

وفي وقت سابق قال موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة في إتصال مع القناة ان قيادات بالجماعة الإسلامية التي اشرفت على تنظيم مظاهرة اليوم أمام جامعة القاهرة، دعت الرئيس محمد مرسي لإقالة حكومة هشام قنديل.

وقال الموفد أن أنصار الحركات والتيارات الإسلامية رفعوا شعارات ضد العنف وضد المعارضة، كما حذروا من المساس بالرئيس الشرعي محمد مرسي.

وأضاف أن مسيرات كثيرة للمعارضة وصلت إلى قصر القبة قادمة من ناحية قصر الاتحادية، بينما غيرت إحداها مسارها إلى وزراة الدفاع لتطالب الجيش بالنزول إلى الشارع "وإنقاذ البلاد من حكم الإخوان".

وأكد أن أفردا من حركة 6 أبريل وجبهة الإنقاذ يشاركون في هذه التظاهرات، في حين أن هذه التنظيمات كانت قد اعلنت رسميا عدم مشاركتها في المظاهرات المناهضة للرئيس اليوم.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية