الحريري: السلاح غير الشرعي في لبنان هو "أم المشاكل".. والأسد سيسقط لا محالة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607775/

اعتبر سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق أن سلاح المقاومة اللبنانية "سلاح غير شرعي" وهو "أم المشاكل"، مؤكدا الى أن الرئيس السوري بشار الأسد سيسقط لا محالة.

اعتبر سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق أن سلاح المقاومة اللبنانية "سلاح غير شرعي" وهو "أم المشاكل"، مؤكدا الى أن الرئيس السوري بشار الأسد سيسقط لا محالة.

وقال الحريري في كلمة له، عبر شاشة، خلال إحياء الذكرى الثامنة لإغتيال والده رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري يوم 14 فبراير/شباط ان "مشكلة السلاح غير الشرعي في لبنان، بكل وظائفه الاقليمية والداخلية والطائفية والعائلية والجهادية والتكفيرية، هي ام المشاكل في لبنان، وكل اللبنانيين يعرفون ان السلاح غير الشرعي مصنع يومي لانتاج النزاع الاهلي والفتن بين المذاهب ولانتاج الجزر الامنية والجريمة المنظمة والارهاب وشبيحة الاحياء ومخالفة القوانين والفساد واللصوصية والاستقواء على الدولة".

وأشار الحريري إلى أن "كل اللبنانيين يعرفون ان حزب الله يمتلك ترسانة من الاسلحة الصاروخية والثقيلة والخفيفة يقال انها تفوق ترسانة الدولة، وفي المقابل هناك فتات من السلاح بأيدي تنظميات وفصائل لبنانية وفلسطينية خارجة عن القانون ولجأت الى هذا الخيار بذريعة الدفاع عن النفس في ظل ترسانة حزب الله وسرايا الحزب"، مضيفاً "هذا هو الخطر الاكبر وحزب الله يرفض الاعتراف بهذا الامر".

ورأى الحريري أن "عمر الشيعة في لبنان اكثر من الف سنة اما حزب الله فحالة جاءت مع ايران منذ 30 سنة"، مؤكدا أن "ما من احد يمكن ان ينفي حقيقة ان حزب الله يتخذ من جمهور كبير في الطائفة الشيعية قاعدة لمشروعه الداخلي والاقليمي وهي الحقيقة المؤلمة التي اتمنى من الشيعة ان يفهموا خطورتها على الوحدة الاسلامية وعلى الوحدة اللبنانية.

وأكد الحريري إن "نظام الاسد سيسقط حتما، وسقوطه سيكون مدويا في سورية وكل العالم العربي وكل الدنيا، لكن هذا السقوط لن يكون وسيلة لتكرار تجارب الاستقواء بين اللبنانيين من جديد".

وأشار الحريري إلى أن "المحكمة الدولية تتقدم والمجرمون سينالون العقاب عاجلا ام آجلا، ولكن هل يعقل ان يواصل حزب الله دفن رأسه في الرمال ويرفض ان يرى حال القلق والنفور والانقسام في الساحة الاسلامية بسبب رفض تسليم المتهمين وحالة الاستقواء على المحكمة الدولية؟".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية