الرئاسة المصرية تؤجل الحوار الوطني الى الاسبوع المقبل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607687/

اعلن ياسر علي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية يوم الاربعاء 13 فبراير/شباط عن تأجيل جلسة الحوار الوطني الى الاسبوع المقبل، حيث تسعى الرئاسة الى توسيع دائرة المشاركين فيها.

اعلن ياسر علي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية يوم الاربعاء 13 فبراير/شباط عن تأجيل جلسة الحوار الوطني الى الاسبوع المقبل، حيث تسعى الرئاسة الى توسيع دائرة المشاركين فيها.

واوضح المتحدث ان القوى السياسية المشاركة في الحوار عقدت مساء الثلاثاء اجتماعا تحضيريا، وطلبت الاربعاء بنقل موعد الجلسة المقررة لتوفير فرصة أكبر لاجراء مزيد من الاتصالات مع القوى السياسية لتوسيع دائرة المشاركة في الحوار.

وتجدر الاشارة الى ان احدى القوى المعارضة الرئيسية، جبهة الانقاذ الوطني، لم تشارك في الحوار. وقال ياسر علي بهذا الصدد ان الرئاسة تأمل بانضمام القوى التي لم تشارك فيه، بما في ذلك جبهة الانقاذ.

وأكد المتحدث أن أجندة الحوار مفتوحة لجميع المواضيع، قائلا ان "الحوار بلا سقف أو خطوط حمراء"، حسبما نقل عنه موقع "المصري اليوم" الاعلامي. واشار إلى أنه من خلال الاتصالات التي تجريها مؤسسة الرئاسة مع القوى السياسية لإقناعها بالمشاركة في الجلسة المقبلة من الحوار الوطني، فان "الرئاسة ما زال لديها أمل في أن تحكم هذه القوى العقل وتلجأ للحوار كآلية للحل".

وأضاف علي أن الرئاسة ستعلن في وقت لاحق عن الموعد المحدد لجلسة الحوار المقبلة، بعد اكتمال الجهود التحضيرية.

هذا وميدانيا ذكر موفد قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة ان بعض المحافظات المصرية شهدت احتجاجات لرجال الشرطة المطالبين باقالة وزير الداخلية وغير ذلك من المطالب. وفي القاهرة توجهت مسيرة صغيرة من ميدان التحرير الى مبنى ماسبيرو للاذاعة والتلفزيون طالب المشاركون فيها باعادة فتح مجمع التحرير المغلق لليوم الرابع على التوالي.

وذكر الموفد ان "الجماعة الاسلامية" و "تنظيم "الجهاد" دعيا لمظاهرة مليونية يوم الجمعة القادم، ويبحث كل من جماعة "الاخوان المسلمين" و"الجبهة السلفية" مسألة المشاركة فيها، بينما اعلن حزب النور السلفي عدم مشاركته.

المصدر: "المصري اليوم" + "روسيا اليوم"