دمشق تعتبر الحوار مع المعارضة الآلية الوحيدة للحل السياسي وترفض اي شروط مسبقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607671/

اعلن علي حيدر وزير شؤون المصالحة الوطنية السوري للصحفيين عن رفض الحكومة السورية اي شروط مسبقة للحوار مع المعارضة، معتبرا الحوار الآلية الوحيدة للحل السياسي للازمة السورية.

اعلن علي حيدر وزير شؤون المصالحة الوطنية السوري للصحفيين عن رفض الحكومة السورية اي شروط مسبقة للحوار مع المعارضة، معتبرا الحوار الآلية الوحيدة للحل السياسي للازمة السورية.

وقد جاء في تصريح ادلى به علي حيدر في اعقاب لقائه مع ماريان غاسر رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في سورية يوم الثلاثاء 12 فبراير/شباط: "لا شروط مسبقة للحوار، وليس مطلوبا من احد شروط مسبقة او تقديم ما يسمونه تنازلات"، حسبما نقل موقع "سيريانيوز" الاعلامي. وقال حيدر ان "المطلوب هو الموافقة على مبدأ الحوار والإيمان بالحل السياسي وليس باستمرار العنف للخروج من الازمة في سورية".

واشار الوزير الى ان "الحكومة طرحت برنامج الحل السياسي للأزمة كمشروع متكامل يقوم على مبدأ الحوار الوطني مع أي سوري"، مضيفا انه "يجب أن نؤمن بأن الحوار هو الآلية الوحيدة للحل السياسي وأن الحل يجب أن يكون سوريا ضمن ثوابت وحدة الشعب والأرض ورفض التدخل الخارجي ونبذ العنف لإنجاح العملية السياسية". واكد ان "الحكومة السورية واللجنة الوزارية (المكلفة بالاشراف على تنفيذ البرنامج) أنجزتا مجموعة من الإجراءات أكثر مما تم الحديث عنه لتحديث جوازات سفر السوريين في الخارج ووضعت قيد التنفيذ".

وقال علي حيدر ان "الحوار الوطني سيكون على الأرض السورية وبإدارة وحضور السوريين، ونحن في المرحلة التحضيرية الآن. وفيما يخص الاتصالات المكثفة مع جميع القوى فهي مسؤولية الحكومة وتقوم بها بكل الوسائل المتاحة".

والجدير بالذكر ان الوزير ابدى في وقت سابق استعداده للقاء ممثلين عن معارضة الخارج في اي دولة اجنبية بامكان الوزير زيارتها، لكنه قال مع ذلك ان "الحوار الوطني الفعلي يجب أن يجري على الأراضي السورية لأنها مسألة تتعلق بالكرامة السورية".

المصدر: "سيريانيوز"