روسيا تأمل في أن التجارب النووية الكورية لن تصبح ذريعة لتصعيد النشاط العسكري في المنطقة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607559/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين في بريتوريا اليوم 12 فبراير/ شباط إن موسكو تدعو إلى استئناف المحادثات حول المشكلة النووية الكورية الشمالية في أسرع وقت.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية  الروسي في مؤتمر صحفي عقد يوم 12  فبراير/شباط  في بريتوريا بجنوب أفريقيا  أن روسيا تعول على أن التجارب النووية التي أجرتها مؤخرا كوريا الشمالية لن تستخدم  كذريعة  لتصعيد النشاط العسكري في المنطقة.

وقال إن الخطوات التي اتخذتها بيونغ يانغ تستحق الإدانة وأعرب عن أسفه أن بيونغ يانغ لم  تسمع تحذيرات موسكو وطلبها منها بعدم إجراء التجربة، وذلك بالرغم من علاقات حسن الجوار التي تربط روسيا بكوريا الشمالية. وأضاف قائلا:"  قلنا لقيادة كوريا الشمالية إن ذلك سيكون خطأ كبيرا. لكن سلطات جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية  تجاهلت أصول القانون الدولي والقرارات الصادرة عن  مجلس الأمن الدولي، الأمر الذي يستحق الإدانة ورد فعل متكافئ". وأشار الوزير الروسي إلى أن مجلس الأمن الدولي  سيجتمع عما قريب ليبحث هذه المشكلة.

ومضى قائلا:" من الواضح أن كل تلك القرارات التي اتخذها مجلس الأمن الدولي إزاء كوريا الشمالية يجب أن تنفذ. كما يجب على بيونغ يانغ أن تتخلى تماما عن برامجها الصاروخية النووية وتعود إلى معاهدة حظر انتشار  السلاح النووي ونظام الضمانات التي تقدمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وبهذه الطريقة يمكن أن تخرج كوريا الشمالية من العزلة الدولية وتصبح  جهة مشاركة في التعاون الدولي في شتى المسارات، بما فيها الذرة والفضاء".

وحذر لافروف من تقوية العضلات العسكرية في المنطقة، وقال إن البديل القانوني الدولي يمكن أن يحل محل التطورات وفق السيناريو العسكري. وأعاد لافروف إلى الأذهان أن روسيا سبق لها أن اقترحت منذ فترة  وضع آلية للحفاظ على السلام في منطقة شمال شرق آسيا من شأنها أن  تضمن الأمن لكافة دول المنطقة وتستند إلى الالتزامات القانونية المتعددة الجوانب السارية المفعول. وقال الوزير الروسي:"سنواصل  بذل هذه الجهود مع المشاركين في العملية السداسية الأطراف".

وأضاف: "نعتبر أنه من المهم تحقيق استئناف المباحثات السداسية حول المشكلة النووية الكورية في أسرع وقت".

وتابع قائلا إن موسكو تعول على ألا يؤدي إقدام بيونغ يانغ على إجراء تجربة نووية اليوم، إلى زيادة التوتر في المنطقة.

ودانت السيدة نكوانا ماشاباني وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جمهورية جنوب أفريقيا من جانبها، دانت التجربة النووية الكورية الشمالية ووصفتها بأنها خرق لقرارات مجلس الأمن الدولي ، ودعت بيونغ يانغ إلى القضاء على السلاح النووي والعودة إلى معاهدة حظر انتشار السلاح النووي واتخاذ خطوات رامية إلى تعزيز الثقة في المنطقة.

وأضافت الوزيرة  أن جمهورية جنوب أفريقيا تعترف لدى ذلك بحق البلدان الأعضاء في معاهدة حظر انتشار السلاح النووي بتطوير الطاقة الذرية السلمية.

للمزيد ينضم إلنا من بريتوريا في جنوب افريقيا موفدنا حسن نصر الذي يرافق الوزير الروسي في جولته الافريقية..

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"

صفحة أر تي على اليوتيوب