مصر.. عامان على الثورة وزيادة تجاذبات السياسة وهموم الاقتصاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607544/

رغم التفاؤل الذي تَلَمّسهُ المصريون بعد سقوطِ نظام حسني مبارك قبل عامين.. إلا أن البعضَ رأى أن ثورة يناير لم تحقق أهدافها خاصة أن التجاذباتِ بين القوى السياسية سواء في السلطة والميدان تسببت في غيابِ الاستقرار عن البلاد. من جانبها حثت واشنطن الحكومة المصرية على تنحيةِ الخلافات جانبا والإسراعِ بإصلاحِ الاقتصاد.

رغم التفاؤل الذي تَلَمّسهُ المصريون بعد سقوطِ نظام حسني مبارك قبل عامين.. إلا أن البعضَ رأى أن ثورة يناير لم تحقق أهدافها خاصة أن التجاذباتِ بين القوى السياسية سواء في السلطة والميدان تسببت في غيابِ الاستقرار عن البلاد. من جانبها حثت واشنطن الحكومة المصرية على تنحيةِ الخلافات جانبا والإسراعِ بإصلاحِ الاقتصاد.

وبعد عامين على سقوط حسني مبارك غاب الاستقرارُ عن ضفاف النيل وعاد شعارُ الشعب يريد اسقاط النظام ليتصدر المشهدَ فى الاحتجاجات والمظاهرات التى لا تتوقف حتى بعد الموافقة على دستور يوصف عند البعض بغير التوافقي ويفتح البابَ امام ما يسمى اخونة الدولة ما ادى الى زيادة الاحتقان السياسي بين القوى الاسلامية والمدنية التى تجد فى حركة الشارع صمامَ امانٍ للحفاظ على اهداف ثورة الخامس والعشرين من يناير، التي لم تتحقق على الرغم من الوعود التى اطلقها الرئيس محمد مرسي.

و ما يزيد المواطنَ حسرةً فى بلد يعيش فيه 40 % من سكانه تحت خط الفقر تراجعُ الحديث عن تحقيق العدالة الاجتماعية التى كان غيابُها وقودا لانطلاق الاحتجاجات التى اطاحت بحسنى مبارك.

وبعد عامين على سقوط حسنى مبارك تجد جماعةُ الاخوان المسلمين نفسَها فى مواجهة اكثرَ من مأزق فمع اتهامها باتباع سياسة الاقصاء والاستحواذ يظل السؤالُ الاهم عن حقيقة ما روجت له من ان مشروعَ النهضة سياتى بالرخاء لملايين المصريين الذين فوجئوا بفتاوى سلفية تهدر دماءَ معارضى الرئيس مرسي.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

الأزمة اليمنية