مقتل 14 عنصرا من أمن الدولة في تفجير انتحاري بالحسكة مع تواصل الاشتباكات في انحاء البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607527/

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بمقتل 14 عنصرا من المخابرات السورية اثر تفجير انتحاري بواسطة سيارتين أمام مفرزتين امنيتين في احدى مدن محافظة الحسكة الواقعة شمال شرقي سورية، ولم تؤكد اي جهة رسمية هذه الحادثة. بدورها اكدت سانا ان الجيش أعلن بلدة الحماميات بريف حماة منطقة آمنة.

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بمقتل 14 عنصرا من المخابرات السورية اثر تفجير انتحاري بواسطة سيارتين أمام مفرزتين امنيتين في احدى مدن محافظة الحسكة الواقعة شمال شرقي سورية، ولم تؤكد اي جهة رسمية هذه الحادثة.

وقال المرصد ان التفجيرين وقعا يوم 11 فبراير/شباط حيث "قتل 14 عنصرا من المخابرات العامة (أمن الدولة) والمخابرات العسكرية، وذلك اثر تفجير مقاتلين من جبهة النصرة سيارتين مفخختين أمام مفرزتي المخابرات العامة والمخابرات العسكرية في مدينة الشدادة"، مشيرا إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع بسبب "وجود عدد كبير من الجرحى بحالات خطرة"، بحسب قوله.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان المدينة "تشهد اشتباكات، وهي باتت شبه خالية من السكان".

في سياق متصل ذكرت مصادر في المعارضة السورية ان "اشتباكات وقعت على اطراف مدينة عربين بريف دمشق"، لافتة الى تعرض بلدتي "المعضمية وداريا للقصف". واضافت المصادر ان حيي جوبر والعسالي بدمشق تعرضا للقصف من قبل الجيش، كما تجددت الاشتباكات على محور شارع الثلاثين في مخيم اليرموك بين الجيش ومعارضين مسلحين.

أما في مدينة حلب فقد اكدت المعارضة ان "اشتباكات دارت بين الجيش ومعارضين مسلحين في حي صلاح الدين" وان "أحياء مساكن هنانو وقاضي عسكر والشعار تعرضوا للقصف من قبل الجيش".

واشار ناشطون الى "تعرض احياء درعا البلد بمدينة درعا للقصف من قبل الجيش"، لافتين الى ان "الاشتباكات لا تزال مستمرة  في بلدة الحارة".

سانا: الجيش يبسط سيطرته على بلدة بريف حماة

من جانبها اكدت وكالة الانباء السورية (سانا) ان وحدات من الجيش نفذت يوم 11 فبراير/شباط "سلسلة من العمليات النوعية ضد الإرهابيين في مزارع العب بدوما والعتيبة وزملكا وعربين ودمرت عددا من سياراتهم ورشاشاتهم التي كانوا يستخدمونها في ارتكاب اعمالهم الإجرامية". واضافت سانا ان "وحدات من الجيش اوقعت خلال ملاحقتها فلول المجموعات الإرهابية المسلحة في مدينتي داريا والزبداني العديد من أفرادها قتلى ومصابين وصادرت اسلحة واجهزة اتصالات متطورة".

واوضحت ان الجيش واصل عملياته في حلب حيث "دمر تجمعات للإرهابيين في باب النيرب وفي مساكن هنانو وفي بستان القصر".

واكدت سانا ان الجيش أعلن بلدة الحماميات بريف حماة منطقة آمنة بعد القضاء على آخر فلول إرهابيي جبهة النصرة وما يسمى لواء درع حماة، وصادر صواريخ متنوعة وقواذف "ار بي جي" وبنادق حربية آلية.

المصدر: وكالات+سانا

الأزمة اليمنية