بوتين للدبلوماسيين الروس : علينا انتهاج سياسة تعزيز الاستقرار والتوازن في العلاقات الدولية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607496/

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة ألقاها أمام الدبلوماسيين الروس بمناسبة يوم الدبلوماسي، قال إنه يتوجب على وزارة الخارجية الروسية  أن تنتهج بإصرارالسياسة الرامية إلى تعزيز الاستقرار والتوازن في العلاقات الدولية.

التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 11 فبراير/شباط بقيادة ومسؤولي وزارة الخارجية الروسية . وعقد هذا اللقاء بمناسبة يوم الدبلوماسي الذي يحتفل به في روسيا في 10 فبراير/شباط كل سنة.

وقال بوتين في كلمة ألقاها في اللقاء:" اتصف الدبلوماسيون الروس دوما بكفاءة مرموقة وبالإخلاص لقضيتهم والمصالح القومية.وإنكم لا تزالون تحتفظون بتلك التقاليد وتقومون بأداء واجبكم غير السهل مسترشدين لدى ذلك بروح المسؤولية العالية".

وأضاف قائلا:" إن سبل ومهام تطبيق النهج الإستراتيجي لبلادنا رسمت في مشروع العقيدة الجديدة لسياسة روسيا الاتحادية على الصعيد الخارجي"، مؤكدا " يتوجب علينا أن ننتهج بإصرارالسياسة الرامية إلى تعزيز الاستقرار والتوازن في العلاقات الدولية وتشكيل نظام أمن عام لا يتجزأ ".

وشدد بوتين على ضرورة مواصلة العمل النشيط بهدف التسوية السلمية للنزاعات. وقال إن عددها  لا يقل مع الأسف بل يزداد ، الأمر الذي  يؤثر سلبا على  الأوضاع العالمية. كما شدد على أهمية الإصرار على  مراعاة مبدأ سيادة القانون الدولي وضمان الدور القيادي للأمم المتحدة ليس بالأقوال بل بالأفعال.

ومضى بوتين قائلا:" سيرتبط تطبيق هذه المواقف المبدئية في السنوات القريبة دون شك بترأوس روسيا للمنتديات الدولية الكبرى حيث يجب اتخاذ مواقف مسؤولية لدى عقد قمم مجموعة "العشرين" ومجموعة "الثماني الكبار" ومجموعة "بريكس" ومنظمة شنغهاي للتعاون، وذلك استنادا إلى  الخبرة الناجحة لعقد قمة منتدى التعاون الاقتصادي في منطقة آسيا والمحيط الهادي في مدينة فلاديفوستوك الروسية.

ولفت بوتين اهتماما خاصا الى ضرورة رد الفعل الدبلوماسي السريع الذي يجب ان تبديه وزارة الخارجية الروسية والدبلوماسيين الروس على ضوء التقلبات والتطورات الدينامية التي يشهدها العالم في الوقت الحاضر. وشدد أيضا على ضرورة اتخاذ مواقف مستبقة على صعيدي السياسة الخارجية  والتجارة الخارجية. وقال: "تضاف إلى ذلك مسائل أمن الطاقة والأمن الغذائي والمشاكل المرتبطة  بتغير المناخ العالمي والتعاون في مجال العلم والتكنولوجيات وتطوير العلاقات الثقافية والتعامل مع المجتمع المدني على كافة الأصعدة ودعم أبناء الوطن الروسي الذين يواجهون مشاكل خارج روسيا.

وختم بوتين بقوله:" تكتسب الاستفادة من آليات "القوة اللينة" وتعزيز مواقع اللغة الروسية وترويج صورة إيجابية لروسيا خارج الوطن والقدرة على  الاندماج مع التدفقات الإعلامية العالمية، يكتسب كل ذلك أولوية هامة  في المرحلة الراهنة".

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة