صحفي عراقي يرمي بول بريمر بحذائه

متفرقات

صحفي عراقي يرمي بول بريمر بحذائه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607428/

عاد صحفي عراقي يُدعى ياسر السامرائي للتذكير بالحذاء كوسيلة للتواصل والتعبير عن الرأي، وذلك بعد ان قذف بول بريمر، الحاكم المدني الأمريكي للعراق بعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين بفردتي حذائه، وفقاً لما رصدته كاميرا أثناء مؤتمر صحفي عقده بريمر.

عاد صحفي عراقي يُدعى ياسر السامرائي للتذكير بالحذاء كوسيلة للتواصل والتعبير عن الرأي، وذلك بعد ان قذف بول بريمر، الحاكم المدني الأمريكي للعراق بعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين بفردتي حذائه، وفقاً لما رصدته كاميرا أثناء مؤتمر صحفي عقده بريمر. وقد انتشر تسجيل فيديو يُظهر هذه الواقعة في موقع "يوتيوب".

وقد استهل السامرائي حديثه الى بريمر بالتعريف بنفسه، ثم أعلن ان لديه رسالتين.. واحدة من الزعيم العراقي الراحل صدام حسين والثانية من الشعب العراقي، ثم قذف بفردتي الحذاء.

الملفت ان الفردة الأولى لم تصب الهدف لا من قريب ولا من بعيد، فيما طارت الفردة الثانية باتجاه بريمر الذي وقف وحاول ان يصطادها بقفزة حارس مرمى لكنه فشل.

وبعد ان قذف ياسر السامرائي فردتي حذائه توجه لبول بريمر بالقول: "أنتم دمرتم البلد"، مضيفاً كلمة نابية ناعتاً بها إياه والديموقراطية.

وقد أعاد ياسر السامرائي الى الأذهان زميله منتظر الزيدي، الذي يصفه البعض بأنه المؤسس لمجال التعبير عن الرأي بقذف السياسيين بالأحذية، اذ كان الزيدي قد رمى بفردتي حذائه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن في عام 2008.

 يُذكر ان منتظر الزيدي نفسه تعرض للاستهداف بالحذاء على يد زميل من العراق يُدعى سيف الخياط، وذلك حين كان الزيدي يتحدث في مؤتمر صحفي أُقيم على شرفه في نهاية 2009 في نادي الصحافة العربية بباريس. وقد بدأ منتظر الزيدي مذهولاً جراء ما تعرض له في مناسبة يُفترض انها أقيمت لتكريمه.

أفلام وثائقية