أبو إسلام يصف عيد الحب بعيد الدعارة والزنا

متفرقات

أبو إسلام يصف عيد الحب بعيد الدعارة والزنا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607414/

ناشد الشيخ أبو إسلام وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود بعقد اجتماع مع المسؤولين في الفضائيات للحيلولة دون الترويج لعيد الحب الذي يحتفل به العالم في 14 فبراير/شباط من كل عام.، لأن ذلك لا يليق لا بمصر ولا بأخلاق أهلها، حسبما قال أبو إسلام. وذلك كما نشر في موقع "يوتيوب".

ناشد الشيخ أبو إسلام وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود بعقد اجتماع مع المسؤولين في الفضائيات للحيلولة دون الترويج لعيد الحب الذي يحتفل به العالم في 14 فبراير/شباط من كل عام.، لأن ذلك لا يليق لا بمصر ولا بأخلاق أهلها، حسبما قال أبو إسلام. وذلك كما نشر في موقع "يوتيوب".

وقال أبو إسلام ان هذا ليس عيد حب. فالحب العيد "عند الصليبيين يعني ممارسة الزنا. أما الحب عندنا لا يزال فيه مساحة من الاحترام". وقال ان كل من يبيع "حاجات حمرة" آثم سينتقم الله في الدنيا قبل الآخرة سواء، كان البيع بالحملة أم المفرق، لأن هذا المال حرام ولا يجوز ان يضعه مسلم في جوفه أو جوف أولاده.

وأضاف متوجهاً لمن يبيع الهدايا التذكارية المتعلقة بهذا العيد ان "نار جهنم تنتظرك ويمكن ان تموت وأنت تبيع هذه الأشياء. نعم قد تبيع وتكسب مالاً لكنك ستشتري بها أدوية لأمراض متعصية"، لأن هذا وعد من الله ونبيه، كما جاء في الفيديو. وشدد على أهمية ان يكون هناك "رادع إنساني داخلي"، داعياً الى ألا يلوم أحداً إلا نفسه في يوم اللقاء".

ولفت الانتباه الى ان يوم 14 فبراير "يجب ان يموت في بلاد المسلمين وبيوتهم".

كما تحدث أبو إسلام عن فنان لبناني توجه لدبي لإحياء حفل بمناسبة عيد الحب متسائلاً من هو راغب "علّامة" الذي سيحيي هذا الحفل؟ كما سأل هل يُعقل ان دبي "أهل الكرم والأدب والأخلاق العالية" سترضى بذلك؟.

وتساءل هل يليق السماح لراغب علامة "التلاعب بمشاعر أولادنا وبناتنا، اللواتي سيحتفلن بيوم عيد الزنا والدعارة ؟ هلى يليق ذلك بدبي وبدولة الإمارات العربية المتحدة ؟ هل سيقبل الإماراتيون بأن تسقط واحدة من إماراتهم السبع هذه السقطة ؟". هل "يوم الجنس والزنا والدعارة يوم من الأيام التي يجب ان نحتفل بها ؟".

وأعرب أبو إسلام عن أمله بألا تنزلق القنوات الرسمية التابعة للدولة في مصر بالاهتمام بعيد الحب، وان تمتنع عن بث مظاهر الاحتفال به، مشيراً الى مذيعات "بدون أخلاق ويحتقرن لأنهن سيتحدثن عن عيد الزنا"، بحسب وصفه.

كما ناشد وزير الإعلام صلاح عبد المقصود ان يعقد اجتماعاً مع المسؤولين في الفضائيات للحيلولة دون الترويج لهذا العيد، لأن ذلك لا يليق لا بمصر ولا بأخلاق أهلها.