محكمة موسكو تقضي بفرض الإقامة الجبرية على المعارض اليساري الروسي سيرغي أودالتسوف

أخبار روسيا

محكمة موسكو تقضي بفرض الإقامة الجبرية على المعارض اليساري الروسي سيرغي أودالتسوف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607334/

أصدرت محكمة "باسماني" بمدينة موسكو يوم 9 فبراير/شباط قرارا بوضع سيرفي أودالتسوف المعارض اليساري الروسي ومنسق الجبهة اليسارية تحت الإقامة الجبرية حتى 6 أبريل/نيسان القادم، وذلك في إطار الدعوى الجناية المرفوعة ضده لتجضيره لأعمال شغف.

أصدرت محكمة "باسماني" بمدينة موسكو يوم 9 فبراير/شباط قرارا بوضع سيرفي أودالتسوف المعارض اليساري الروسي ومنسق الجبهة اليسارية تحت الإقامة الجبرية حتى 6 أبريل/نيسان القادم، وذلك في إطار الدعوى الجناية المرفوعة ضده لتجضيره لأعمال شغف. وقد استجابت المحكمة لطلب بهذا الخصوص قدمته أجهزة التحقيق. وسيتم نقله  إلى شقة للإقامة، ويحظر عليه الخروج منها دون الحصول على تصريح من أجهزة الأمن. كما يحظر عليه الآتصال بأي شخص ما عدا أفراد عائلته والمحامين والحققين واستخدام الهاتف والانترنت وإرسال خطابات وتسلمها.

وبررت المحكة قرارها بمخالفة أودالتسوف لنظام الإقامته في موسكو الذي فرض عليه سابقا وإمكانية مواصلته للنشاط غير الشرعي وتهديد شهود العيان وقدرته على التأثير في سير التحقيق واتلاف الأدلة.

وصرح محاموه أنهم سيطعنون في هذا القرار أمام محكمة الاستئناف، حيث يعتزمون المطالبة بإلغاء قرار المحكمة الأولية.

يذكر أن الدعوى الجنائية ضد أودالتسوف ومساعده  ليبيديف وكذلك ليف رازفوزجايف مساعد  إيليا بونوماريوف النائب في مجلس الدوما والناشط في الجبهة اليسارية رفعت  في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بموجب المادة ال 30  من القانون الجنائي لروسيا الاتحادية.

وصرح  فلاديمير ماركين المتحدث الرسمي باسم لجنة التحقيق الروسية لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء أن الإقامة الجبرية المفروضة على أودالتسوف هي إجراء مبرر، حيث ما زال يشارك في التظاهرات غير المرخص بها، رغم فرض بعض القيود على حركته ويقوم باستفزازات ويدعو إلى  الاعتصام وإقامة تظاهرات احتجاج دون تحديد موعد معين.

وقال ماركين إن أجهزة التحقيق هي التي قدمت طلبا الى المحكمة بفرض الإقامة الجبيرية على أودالتسوف.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"