الكاردينال الراعي: الإصلاحات لا تفرض من الخارج بل تتم بالحوار

أخبار العالم العربي

الكاردينال الراعي: الإصلاحات لا تفرض من الخارج بل تتم بالحواربطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال بشارة بطرس الراعي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607331/

دعا بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي خلال ترؤسه قداسا إلهيا في كاتدرائية مار أنطونيوس في باب توما بدمشق بمناسبة عيد القديس مار مارون إلى وضع حد لدوامة العنف والحرب في سورية واحلال السلام عبر التفاهم والحوار بين السوريين.

 

 

 

دعا بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي خلال ترؤسه قداسا إلهيا في كاتدرائية مار أنطونيوس في باب توما بدمشق بمناسبة عيد القديس مار مارون إلى وضع حد لدوامة العنف والحرب في سورية واحلال السلام عبر التفاهم والحوار بين السوريين.

يذكر أن الكاردينال بشارة بطرس الراعي وصل إلى دمشق بعد ظهر 9 فبراير/شباط، لحضور حفل تنصيب بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر اليازجي المقرر يوم 10 فبراير/شباط.

واعتبر الكاردينال أن زيارته إلى سورية هي "زيارة خاطفة لكنها تحمل كل دلالاتها في الصلاة".

وفي عظته في كنيسة مار أنطونيوس في باب توما بدمشق، دعا البطريرك الله "أن يفيض كل خير وبركة ونعمة وأن يلهم ضمائر المسؤولين المحليين والدوليين لوضع حد لدوامة العنف والحرب في سورية وعلى إحلال السلام بالتفاهم والحوار في المواضيع الخلافية".

وشدد على أن "الإصلاحات لازمة في كل مكان ودولة ووطن.. لكنها لا تفرض فرضا من الخارج، بل تنبع من الداخل حسب حاجات كل بلد"، معتبرا ان "الاصلاحات تتم بالحوار والتعاون والتفاهم". كما هنأ المصلين بعيد القديس مارون، قائلا "نصلي من أجل السلام في هذه المدينة وفي كل سورية ولبنان".

يذكر أن هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها بطريرك ماروني إلى سورية منذ الزيارة التي قام بها البطريرك الراحل انطون بطرس عريضة خلال فترة الانتداب، قبل استقلال لبنان عن فرنسا في العام 1943.

المصدر: وكالات