وزير السياحة المصري: لن نمنع المايوهات ومصر مركز الجاذبية للسياح الروس

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607243/

أكد وزير السياحة المصري هشام زعزوع ان السلطات المصرية لن تنتهك حقوق السياح الأجانب ولن تمنعهم من لبس المايوهات، مضيفاً:"باستطاعتي ان أؤكد لكم كسياسي مسؤول اننا لن نمس حريات الناس سواء فيما يتعلق بسلوكهم أو بما يرتدون".

أكد وزير السياحة المصري هشام زعزوع ان السلطات المصرية لن تنتهك حقوق السياح الأجانب ولن تمنعهم من لبس المايوهات، مضيفاً:"باستطاعتي ان أؤكد لكم كسياسي مسؤول اننا لن نمس حريات الناس سواء فيما يتعلق بسلوكهم أو بما يرتدون"، وفقاً لما جاء في لقاء تلفزيوني مع قناة "بي بي سي" البريطانية.

ورداً على سؤال حول ما اذا كان فوز جماعة "الإخوان المسلمين" بالسلطة في مصر سينعكس بأي شكل من الأشكال على السياح أجاب هشام زعزوع بحزم "أبداً". وأضاف ان القوانين المتعلقة بالسياح ستظل سارية وستُنفذ كما هي بدون أية تعديلات، مشدداً على ان الدولة ستضمن لهم الأمن والحماية.

كما تطرق وزير السياحة المصري الى العلاقات بين بلاده وروسيا في هذا المجال، مشيراً الى ان القاهرة معنية باستقطاب أعداد أكبر من السياح الروس الى مصر. وأعرب زعزوع عن تقدير مصر للسياح القادمين من روسيا، الذين تجذبهم بلدان أخرى، إلا ان مصر تظل بالنسبة لهم "مركز الجاذبية"، بحسب وصفه.

وتناول الوزير مدى إقبال السياح الروس على مصر بالأرقام في العام الماضي، اذ قال ان عدد هؤلاء بلغ 2,7 مليون سائح، معبراً عن توقعه بأن تظل مصر وجهة للسياح الروس في السنوات القادمة على نفس الوتيرة.

وبشأن ما وصفه بالقصص المتعلقة بالتهديدات لأرواح السياح أكد هشام زعزوع انها مبالغ بها، داعياً الى عدم الاكتراث بما يقوله "بعض الناس" الذي يروجون لأفكار على غرار تفجير الأهرامات وغيرها من المواقع الأثرية "التي توارثناها عن أسلافنا". واعتبر الوزير ان تصريحات كهذه تثير الابتسامة لا أكثر.

وشدد هشام زعزوع على عدم وجود ما يزعزع الأمن في مصر خاصة في المواقع السياحية. وأشار الى انه ما بين 40% و50% من السياح الروس يزورون مصر للمرة الثانية على الأقل، معتبراً ذلك مؤشر على ان الأمن مستتب.

المصدر: وكالات روسية

أفلام وثائقية