الإبراهيمي: روسيا والولايات المتحدة قادرتان على تجاوز الخلافات بشأن سورية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607148/

أعرب المبعوث الدولي العربي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي عن قناعته بأن موقفي روسيا والولايات المتحدة حيال سورية يجمعهما الحرص على تسوية النزاع بطريقة سياسية ويمكن تجاوز الخلافات بين موسكو وواشنطن بهذا الشأن.

أعرب المبعوث الدولي العربي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي عن قناعته بأن موقفي روسيا والولايات المتحدة حيال سورية يجمعهما الحرص على تسوية النزاع بطريقة سياسية ويمكن تجاوز الخلافات بين موسكو وواشنطن بهذا الشأن.

وقال الإبراهيمي في حوار أجرته معه صحيفة "لا كروا" الفرنسية ونشرته اليوم 7 فبراير/ شباط إن "الولايات المتحدة وروسيا تدعوان للحل السياسي. تتعلق الخلافات بضرورة تبني قرار جديد بمجلس الأمن من عدمها ومحتواه".

وبهذا الصدد أشار الإبراهيمي إلى الأحكام الرئيسية لتقريره أمام مجلس الأمن الدولي، مبرزا ثلاثة عوامل رئيسية للأزمة السورية، وهي خلافات يصعب حلها بين المعارضة والحكومة داخل سورية، والخلافات بين الدول الإقليمية الرائدة وغموض موقف المجتمع الدولي.

وأضاف: "يصعب قبول أن مجلس الأمن يبقى مشلولا لهذه الفترة الطويلة على خلفية أزمة دولية بالغة الخطورة. يمكن لأمريكا وروسيا تجاوز الخلافات بينهما، إذ أن الوضع ليس بدرجة صعوبة أزمة الكاريبي في عام 1962. على مجلس الأمن أن يأخذ المسؤولية على عاتقه".

وتابع قائلا إن مصير الرئيس السوري بشار الأسد يبقى حجر العثرة في النقاشات حول التسوية السلمية للنزاع السوري.

وأشار الإبراهيمي إلى أن "بيان جنيف الذي تم التوقيع عليه في يونيو/ حزيران 2012 لم يتطرق إلى دور بشار الأسد. يجب إزالة هذا الغموض في لحظة ما بإعلان أن الحكومة الانتقالية ستحصل على كافة اختصاصات السلطة التنفيذية ولن تكون هناك مصادر أخرى للسلطة إلى جانبها. يجب أن تحكم هذه الحكومة الانتقالية البلاد لحين إجراء الانتخابات. أريد أن أضيف أنه إذا كان المقصود الانتقال من نظام رئاسي إلى نظام برلماني، فسيتم رفع مسألة ترشيح بشار الأسد".

وأشاد الإبراهيمي باستعداد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري للحوار البناء، قائلا إن "هذه مبادرته الشخصية التي تقدم بها رغم ردود أفعال مختلفة للمشاركين في مجموعته. إنها نقطة إيجابية رحب بها المجتمع الدولي بأكمله، بما في ذلك الدول الغربية وروسيا وإيران".

إلا أنه يرى أن أعمال الخطيب حتى الآن "لا تكفي لبدء عملية التسوية السياسية". وأضاف الإبراهيمي: "يجب الآن النظر إلى رد فعل ائتلاف المعارضة وحلفائها في المجتمع الدولي من جانب، والحكومة السورية وأطراف آخرين من المجتمع الدولي وبصفة خاصة روسيا، من جانب آخر".

محلل عربي: خلافات بالغة بين رؤيتي موسكو وواشنطن حول المخرج من المأزق السوري

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن أشار أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية إدمون غريب إلى أنه مع الحديث عن إمكانية لعب روسيا والولايات المتحدة معا دورا أكثر أهمية في المحاولات لحل الأزمة السورية، لا يزال هناك خلافات بالغة بين رؤيتيهما حول  المخرج من المأزق.

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"