الحكم بالسجن لمدة 14 عاما على رجل الأعمال ميخائيل خودوركوفسكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60699/

أصدرت محكمة منطقة خاموفنيكي في موسكو حكما بالسجن لمدة 14 عاما بحق ميخائيل خودوركوفسكي صاحب شركة "يوكوس" النفطية الروسية سابقا وبلاتون ليبيديف الرئيس السابق للمجموعة المصرفية "ميناتيب". وكان القاضي فيكتور دانيلكين قد بدأ يوم الاثنين 27 ديسمبر/كانون الأول بتلاوة قرار الاتهام لرجلي الأعمال في إطار القضية الجنائية الثانية بتهمتي سرقة النفط وغسيل الأموال.

أصدرت محكمة منطقة خاموفنيكي في موسكو حكما بالسجن لمدة 14 عاما بحق ميخائيل خودوركوفسكي صاحب شركة "يوكوس" النفطية الروسية سابقا وبلاتون ليبيديف الرئيس السابق للمجموعة المصرفية "ميناتيب".
وكان القاضي فيكتور دانيلكين قد بدأ يوم الاثنين 27 ديسمبر/كانون الأول بتلاوة قرار الاتهام لرجلي الأعمال في إطار القضية الجنائية الثانية بتهمتي سرقة ملايين الأطنان من النفط وغسيل الأموال.
وأخذت المحكمة بالحسبان لدى إصدارها الحكم الثاني المدة التي قضاها خودوركوفسكي وليبيديف في السجن في إطار القضية الأولى منذ اعتقالهما في عام 2003.
ولذلك فإن مدة اعتقال رجلي الأعمال ستنتهي في عام 2017.
وأوضح القاضي لدى تلاوته الحكم أنه لم يجد أساسا لإصدار الحكم مع وقف التنفيذ، مؤكدا على أن إصلاح الرجلين يمكن أن يجري فقط بالعزل عن المجتمع.
وقال فيكتور دانيلكين إن "ذنب خودوركوفسكي وليبيديف أكدت عليه بشكل كامل كافة الدلائل التي تم النظر فيها في المحكمة".
ومع ذلك أعلن القاضي عن وقف محاكمة الرجلين بتهمة سرقة أسهم "شركة النفط الشرقية" بالتقادم.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا قد أعربت عن قلقها بشأن الحكم الصادر بحق خودوركوفسكي. من جانبها وصفت وزارة الخارجية الروسية تصريحات واشنطن وعدد من الدول الأوروبية حول قضية ميخائيل خودوركوفسكي بأنها محاولات للضغط على القضاء الروسي، مضيفة أن مثل هذه المحاولات غير مقبولة.

وفي يوم الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول أعلن مارك تونير المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة "قلقة بشأن الأنباء حول وقوع مخالفات كبيرة في إطار المحاكمة" في قضية ميخائيل خودوركوفسكي وبلاتون ليبيديف.
من جهة أخرى أعلن مصدر رفيع المستوى في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الحكم الصادر بحق خودوركوفسكي وشريكه ليبيديف سيزيد تعقيدا انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية، قائلا إن "منظمة التجارة العالمية تقوم على القوانين. ومعظم الدول في العالم لا ينظر إلى هذا الحكم بمثابة دليل على سيادة مبادئ دولة القانون في روسيا. ومن الواضح أن ذلك سيؤثر على صورة روسيا".
هذا ويمكنكم الاطلاع على المزيد حول محاكمة رجلي الأعمال خودوركوفسكي وليبيديف في موقعنا الألكتروني.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)