البراءة لداعية سعودي عذب طفلته بالضرب والنار حتى الموت

متفرقات

البراءة لداعية سعودي عذب طفلته بالضرب والنار حتى الموت
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606834/

حصل الداعية السعودي فيحان الغامدي على البراءة في قضية تعذيب ابنته لمى (5 سنوات) حتى الموت. وقد أسقطت المحكمة كل التهم التي واجهها الغامدي مقابل دفع الدية لوالدة لمى.

حصل الداعية السعودي فيحان الغامدي على البراءة في قضية تعذيب ابنته لمى (5 سنوات) حتى الموت. وقد أسقطت المحكمة كل التهم التي واجهها الغامدي مقابل دفع الدية لوالدة لمى، كما أفاد موقع "أرابيان بيزنس".

وقد فارقت الطفلة الحياة في مستشفى الشميسي في العاصمة الرياض، بعد ان فقدت وعيها نتيجة التعذيب الذي تعرضت له على يد والدها، بدافع الشك بسلوكها، بما في وذلك الضرب والكيّ، مما استدعى إدخالها العناية المركزة، تحت أنظار الحراسة المشددة.

وكانت طليقة فيحان الغامدي قد تحدثت عمّا قام به الرجل وزوجته في حق الطفلة، مشيرة الى ان ذلك يدل على ما يحمله "في قلبه من حقد وكراهية سواء تجاهي أو تجاه ابنته"، علماً انه داعية معروف ويرشد الناس في محاضراته التي تبثها القنوات الفضائية الى الخير والقيم التي يعلمها الدين الإسلامي الحنيف، كما أفادت.

وعانت الطفلة لمى قبل وفاتها من نزيف في الرأس وكسر في الجمجمة وكسر مضاعف في يدها اليسرى، بالإضافة الى كدمات غطت أجزاء مختلفة من جسمها الصغير، وذلك علاوة على آثار الحروق الكثيرة نتيجة الكيّ المتواصل لها.

وطالبت والدة الطفلة الراحلة السلطات باتخاذ خطوات رادعة في حق طليقها وزوجته، كي يكونا عبرة للآخرين، كما ناشدت بتطبيق حكم الشرع بهما. هذا ويُشار الى ان أيا من وسائل الإعلام لم يذكر فيما اذا كانت زوجة الداعية فيحان الغامدي قد احتجزت أو تم استجوابها على خلفية هذه القضية.

يُذكر ان جمعيات معنية بالدفاع عن حقوق الانسان في المملكة كانت قد أعربت عن مخاوفها من إطلاق سراح الداعية، استناداً الى قاعدة فقهية في الدين الإسلامي.

أفلام وثائقية