خبراء إسرائيليون: إرسال إيران قرداً الى الفضاء خدعة وصور "رائد الفضاء" تشير الى ذلك

الفضاء

خبراء إسرائيليون: إرسال إيران قرداً الى الفضاء خدعة وصور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606754/

"مجرد خدعة ترمي الى إيهام الغرب بأن لدى طهران قدرات تكنولوجية عالية". بهذه الكلمات وصف خبراء إسرائيليون إعلان طهران عن الرحلة التي أرسلت فيها مؤخرا  قردا الى الفضاء الكوني. واستند الخبراء الاسرائيليون في تصريحهم الى نتائج عملية مقارنة بسيطة بين صورتين للقرد قبل الرحلة وبعدها.

"مجرد خدعة ترمي الى إيهام الغرب بأن لدى طهران قدرات تكنولوجية عالية". بهذه الكلمات وصف خبراء إسرائيليون إعلان طهران عن الرحلة التي أرسلت فيها قردا الى الفضاء. هذا ما أفادت به "وكالة الأخبار العربية"، التي نشرت صوراً نقلاً عن صحيفة "دايلي تليغراف" البريطانية.

وقد أعرب الخبراء الاسرائيليون عن شكوكهم بصحة الرحلة بعد مقارنة أجروها بين صورتين للقرد قبل اطلاقه الى الفضاء وبعد عودته، ليعثروا على فوارق جلعتهم يرجحون عدم صحة الخبر.

من جانب آخر لم يستثن أحد الخبراء الإسرائيليين ان إيران أرسلت بالفعل قرداً الى الفضاء، "إلا ان التجربة كانت فاشلة وتوفي القرد خلالها، ولذلك تم استخدام قرد آخر في الصور التي جرى بثها لاحقاً للتجربة".

ويستند الباحثون الى صور القرد الذي عُرض في المؤتمر الصحفي بعد عودته الميمونة، اذ يشير هؤلاء الى ان الفرو لدى "رائد الفضاء" كان بلون فاتح، بالإضافة الى وجود شامة حمراء فوق عينه اليمنى، وهو ما لم يجد له الخبراء أثراً في القرد "العائد من الرحلة"، والذي تحول شعره الى لون غامق أكثر.

وتقتبس "دايلي تليغراف" عن ياريف باش، وهو خبير إسرائيلي في الفضاء ومؤسس منظمة "إسرائيل سبيس" قوله: "القرد يختلف تماماً عن الذي تم عرضه لأول مرة على انه أُرسل الى الفضاء، الأنف، الملامح .. كل شيء مختلف".

من جانبه أفاد مراسل الصحيفة في تل أبيب الى ان إسرائيل أبدت "اهتماماً كبيراً" بإعلان طهران عن رحلة الفضاء هذه، "وهو الإعلان الذي أرادت منه طهران أن تبرهن على أنها استطاعت التغلب على حالة الشلل الذي أصيبت به البلاد نتيجة العقوبات الدولية، كما أنها أرادت البرهنة أيضاً على أنها لا زالت لديها القدرة على تطوير التكنولوجيا التي يمكن استخدامها في البرنامج النووي".