وزير الخارجية الايراني: جولة جديدة من المفاوضات مع السداسية ستعقد في 25 فبراير بكازاخستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606726/

اعلن على اكبر صالحي وزير خارجية ايران في مؤتمر ميونيخ الدولي الخاص بالمسائل الامنية، ان مجموعة "5 + 1 "للوسطاء الدوليين، اقترحت عقد جولة مفاوضات جديدة حول البرنامج النووي الايراني يوم 25 فبراير/شباط في كازاخستان.

اعلن على اكبر صالحي وزير خارجية ايران في مؤتمر ميونيخ الدولي الخاص بالمسائل الامنية، ان مجموعة "5 + 1 "للوسطاء الدوليين، اقترحت عقد جولة مفاوضات جديدة حول البرنامج النووي الايراني يوم 25 فبراير/شباط في كازاخستان.

واشار الوزير الايراني الى ان بلاده مستعدة للاستمرار في المفاوضات الخاصة ببرنامجها النووي، وانها "لم تتخل يوما ما عن مبادئها التي اعلنت في اطار الحوار مع "السداسية" الدولية (الولايات المتحدة ، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، والمانيا)، ولن تكون اجيرة في خدمة الدول العظمى".

وحول تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اشار صالحي، الى انه ليس لدى مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ما يثبت ان ايران تسعى الى انتاج اسلحة نووية. وقال "اروني تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يفيد بان البرنامج النووي الايراني ليس للاغراض السلمية".

وحسب قوله، لا يتضمن تقرير الوكالة معطيات تشير بوضوح الى ان البرنامج النووي الايراني موجه للاغراض العسكرية. وقال "يجب قراءة التقرير بانتباه".

ومع ذلك فان عددا من المشاركين في المؤتمر ذكروا بان تقرير الوكالة لا يشير بثقة الى ان ايران لا تسعى الى انتاج اسلحة نووية.

ومن جانبه حذر ايهود باراك وزير الدفاع الاسرائيلي في كلمته امام المؤتمر مرة اخرى، "اذا ما وقع السلاح النووي بيد ايران، فسيبدأ العالم بالزحف نحو الارهاب النووي، مما سيشكل تهديدا لعمليات نقل موارد الطاقة في المنطقة، ويعزز مواقف المجموعات الارهابية الموجودة في الشرق الاوسط، ومن بينها الموجودة في قطاع غزة، مؤدية الى تعقيد الاوضاع في الشرق الاوسط اكثر واخطر". واضاف، بحوزة اسرائيل معطيات استخباراتية تشير الى ان "البرنامج النووي الايراني بعيد عن الاغراض السلمية".

واكد الوزير الاسرائيلي على ان "اسرائيل عازمة على منع ايران من انتاج اسلحة ذرية. ونحن بانتظار ان تتخذ بقية البلدان نفس هذا الموقف".

ووجه الوزير الاسرائيلي الاتهام الى طهران بدعم الارهابيين. وقال "في اي مكان نصطدم فيه بالارهاب، نجد اثرا ايرانيا".

 هذا وكان جو بايدن نائب الرئيس الامريكي قد دعا لتسوية القضية النووية الايرانية عن طرق دبلوماسية، مشيرا الى استعداد الولايات المتحدة للحوار المباشر مع ايران حول ملفها النووي.

محلل ايراني: واشنطن لم تنجح في تغيير المواقف الايرانية وقررت اتباع اسلوب الحوار

وفي هذا السياق قال حسين رويوران المحلل السياسي الايراني في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه، حسب اعتقاده، فان الاساليب التي اتبعتها الولايات المتحدة تجاه ايران لم تكن ناجحة في تغيير الموقف الايراني. وتابع قائلا: "من هنا يأتي التراجع الامريكي عن هذه الوسائل وطرح الاسلوب السياسي والحوار السياسي لحل هذه الازمة (المتعلقة ببرنامج ايران النووي)".

واعرب المحلل عن رأيه بان هناك ايضا حاجة الى ايران في ترتيب بعض الملفات الاقليمية، وبينها الملفان السوري والفلسطيني اللذان لا يمكن الاستغناء عن ايران فيهما.

المصدر: وكالات