لافروف: شراكتنا مع واشنطن يجب ان تقوم على السعي لايجاد مواقف متطابقة من حل القضايا

أخبار العالم

لافروف: شراكتنا مع واشنطن يجب ان تقوم على السعي لايجاد مواقف متطابقة من حل القضايا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606706/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اعقاب مؤتمر ميونيخ للامن الذي التقى على هامشه مع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن انه يجب ان تسعى موسكو وواشنطن في حل القضايا الدولية الى ايجاد مواقف متطابقة، بدلا من ان تنتظر الولايات المتحدة من روسيا انضمامها تلقائيا الى شيء ما.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين في اعقند يوم السبت 2 فبراير/شباط انه يجب ان تسعى موسكو وواشنطن في حل القضايا الدولية الى ايجاد مواقف متطابقة، بدلا من ان تنتظر الولايات المتحدة من روسيا انضمامها تلقائيا الى شيء ما.

وقال لافروف ان "هناك تفاهما مع الولايات المتحدة حول انه من الصعب جدا تحقيق اي شيء فيما يتعلق بأغلبية القضايا الدولية من دون روسيا والولايات المتحدة. ونحن متفقون مع ذلك. وقلنا ان سبب ذلك ربما يكمن في ان لدى روسيا دائما موقفا مستقلا جذابا بالنسبة الى اطراف تلك النزاعات التي نتحدث عنها".

وتابع الوزير قائلا: "وحتى المعارضون في بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذين يعتمدون على الدعم الغربي يقولون دائما انهم لا يريدون قطع العلاقات مع روسيا، لانهم بحاجة اليها بمثابة عامل استقرار".

واضاف لافروف قوله: "نحن نرغب في ان تتطور دولتانا بالاعتماد على دعم الشركاء من كل الاطراف. وقد دعوت بايدن، اذا إعتقد هو بانه لا بد من الشراكة بيننا في حل القضايا الدولية، الى ان تقوم شراكتنا على اساس السعي لايجاد مواقف متطابقة من كل ازمة، بدلا من ان تعول (الولايات المتحدة) على ان تنضم روسيا تلقائيا الى شيء ما". واردف: "شعرت بانه يفهم ذلك، وهذا هو امر ايجابي".

وذكر وزير الخارجية الروسي: "لقد اتفقنا على ان يقوم بزيارة لنا توم دونيلون مساعد الرئيس الامريكي لشؤون الامن القومي. ولم يتم تحديد الموعد بعد، لكن الامريكان يودون ان يحدث ذلك في هذا الشهر. ونحن سنقوم بتنسيق جداولنا".

وقال لافروف كذلك ان جو بايدن اكد له ان وزير الخارجية الامريكي الجديد جون كيري تلقى الدعوة لزيارة روسيا، وان كيري ينوي ان يلبيها في اقرب وقت .

لافروف: اتفقنا مع بايدن على ضرورة تسوية الخلافات على اساس التكافؤ

وقال وزير الخارجية الروسي تعليقا على نتائج لقائه مع بايدن ايضا انه تم التوصل الى استنتاج عام بان "المشاكل كانت وستكون دائما في العلاقات بين الدولتين الكبريين، ويجب حلها على اساس التكافؤ وأخذ مصالح بعضنا البعض بعين الاعتبار، والسعي الى تجنب اختلاق المشاكل".

ولفت سيرغي لافروف انتباه بايدن الى ان واشنطن قامت "بخطوات قابلها الرأي العام عندنا باستياء حاد". واعرب عن الأمل بألا تظهر اسباب جديدة لمثل هذا الاستياء. واضاف قوله ان "هناك تفاهما حول انه يوجد لدينا، الى جانب الخلافات التي يجب ان نتحرك نحو ايجاد حلول مقبولة من الطرفين لها، يوجد الكثير من المصالح المشتركة في مجال عدم انتشار اسلحة الدمار الشامل ومكافحة الارهاب وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة، بالاضافة الى ما يتعلق بالوضع في افغانستان. ومن المهم ان نتعاون في هذه المسائل، لان الناتو ينسحب(من افغانستان)، لكن جيراننا والحلفاء في آسيا الوسطى يبقون في محلهم".

وأكد وزير الخارجية الروسي قائلا: "من المهم لموسكو ان تفهم كيف سيجري الانتقال من البعثة الحالية التي يرأسها الناتو الى الحضور الذي سيكون قائما في افغانستان بعد عام 2014. وبهذا الخصوص ثمة تفاهم ايضا لضرورة الحوار الشفاف والوثيق، والاتفاق، وتنسيق المواقف".

المصدر: "ايتار - تاس" + "روسيا اليوم"