مصر.. جبهة الانقاذ تطالب بإقالة وزير الداخلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606678/

طالبت جبهة الانقاذ الوطني المعارضة في مصر باقالة اللواء محمد إبراهيم  وزير الداخلية، متهمة السلطات باستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين في "جمعة الخلاص". وميدانيا، أكد موفد "روسيا اليوم" الى القاهرة أشرف الصباغ أن الوضع في العاصمة وباقي المدن هش، وقد تتجدد الاشتباكات في أي لحظة.

طالبت جبهة الانقاذ الوطني المعارضة في مصر باقالة اللواء محمد إبراهيم  وزير الداخلية، متهمة السلطات باستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين في "جمعة الخلاص" التي أسفرت عن سقوط 3 قتلى وعشرات الجرحى.

ونقلت تقارير صحفية مصرية عن خالد داود المتحدث الاعلامي بإسم جبهة الانقاذ قوله في حديث متلفز السبت 2 فبراير/شباط  إن الصور البشعة والمخزية لضباط وجنود الأمن المركزي وهم يقومون بسحل وضرب مواطن عار تماما من ملابسه في محيط قصر الإتحادية، والتي تناقلتها العديد من محطات التلفزيون والمواقع الإخبارية، وسقوط شاب قتيلا في نفس المواجهات، لا يمكن أن يقابلهما اعتذار تقليدي من المتحدث الرسمي بإسم وزارة الداخلية، بل يتطلب الأمر إقالة وزير الداخلية نفسه وبشكل فوري.

وأكد داود أن هناك تحريضا مباشرا من قبل جماعة الإخوان المسلمين لقوات الجيش والشرطة لضرب المتظاهرين بذريعة حماية الشرعية. أضاف ان "وزير الداخلية جاء بأجندة الرئاسة والإخوان المسلمين لقمع المتظاهرين"، محذرًا من محاولة إنتاج النظام القديم ولكن بلحية، حسب قوله.

وكانت قنوات فضائية وصفحات التواصل الاجتماعي قد بثت ليلة الجمعة فيديو لقوات الأمن الموجودة أمام قصر الاتحادية أثناء سحلها أحد المتظاهرين والاعتداء عليه بالضرب بعد تجريده بالكامل من ملابسه. وقد اثار الفيديو ردود أفعال واسعة، حيث أعربت وزارة الداخلية عن أسفها لواقعة قيام بعض رجال الشرطة بالتعدى على أحد المتظاهرين، وأكدت أن ما حدث ليس إلا تصرفاً فردياً لا يعبر بأى حال عن عقيدة جموع رجال الشرطة.

هذا وميدانيا، أكد موفد "روسيا اليوم" الى القاهرة أشرف الصباغ أن الوضع في العاصمة وباقي المدن هش، وفي الاسكندرية تم قطع طرق السكة الحديد والطرق الرئيسية، وهناك طائرات حربية فوق الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية اخترقت حاجز الصوت، وفي مدن القناة هناك حالة من الاستنفار وقد تتجدد الاشتباكات في أي لحظة.

بدوره اعتبر المحلل السياسي أحمد فتحي ان الازمة المصرية واضحة وحلها يكون برحيل الرئيس محمد مرسي، مشيرا الى ان الثورة المصرية قامت على 4 اسس: العيش والحرية والعدالة والكرامة، وهذه النقاط لم تطبق الى يومنا هذا. ورأى فتحي ان وثيقة الازهر لا تعبر الا عمن وقعها، كما توقع ان تتراجع جبهة الانقاذ عن هذه الوثيقة.

المصدر: وكالات + الوفد + روسيا اليوم