راسموسن يحذر دول الناتو من تقليص نفقاتها الدفاعية بعد عام 2014

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606663/

حذر أنديرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الاطلسي الدول الأوروبية الأعضاء في الحلف من تقليص نفقاتها الدفاعية بعد عام 2014 . وفي كلمة ألقاها راسموسن أمام مؤتمر ميونيخ الأمن الذي بدأت أعماله السبت 2 فبراير/شباط، عبر أمين عام الحلف عن قلقه من اتساع الفجوة بين النفقات الدفاعية في الدول الأوروبية من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى.

حذر أنديرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الاطلسي الدول الأوروبية الأعضاء في الحلف من تقليص نفقاتها الدفاعية بعد انسحاب قوات التحالف الغربي من أفغانستان في عام 2014 .

وفي كلمة ألقاها راسموسن أمام مؤتمر ميونيخ للأمن الذي بدأت أعماله السبت 2 فبراير/شباط، عبر أمين عام الحلف عن قلقه من "اتساع الفجوة بين النفقات الدفاعية في الدول الأوروبية من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى"، مشيرا الى أن   "التحديات التي نواجهها لن تنتظر حتى ندبر أحوالنا المالية". واعتبر أن حلف شمال الاطلسي يعتمد في الكثير من المجالات على القدرات العسكرية الأمريكية، وقال: "لا يجوز أن نسمح بإضعاف مواقفنا في مجال الدفاع، فنحن نحتاج الى قوات متعددة الجنسيات يمكن أن يتم نشرها بسرعة" في مناطق نشوب نزاعات.

وأشار راسموسن الى أنه بعد الانسحاب من أفغانستان سيتقلص دور حلف شمال الأطلسي كطرف مشارك في العمليات الدولية، لكن الحلف سيصبح مع ذلك أكثر تأهبا واستعدادا للمشاركة في مثل هذه العمليات.

واعتبر أمين عام حلف الناتو أن الدفاع الصاروخي وتأمين الفضاء الالكتروني وتدريب القوات الخاصة سيزداد أهمية في المستقبل، مشددا على استعداد الحلف الدائم للرد على النزاعات والتحديات الجديدة. وأشار في هذا السياق الى نشر صواريخ "باتريوت" في تركيا، مضيفا ان هذه الخطوة جاءت "ردا على التهديد الواقعي".

وشدد راسموسن على أن "أبواب الناتو ستكون مفتوحة أمام جميع الذين يشاطروننا قيمنا".

المصدر: وكالات