"هيومن رايتس": انظمة الربيع العربي لا تحترم حقوق الانسان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606628/

بعد عامين على انطلاق ما بات يعرف بـ "الربيع العربي" حذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" من أن الأنظمة الجديدة التي انبثقت عنه تتجاهل حقوق الانسان.

بعد عامين على انطلاق ما بات يعرف بـ "الربيع العربي" حذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" من أن الأنظمة الجديدة التي انبثقت عنه تتجاهل حقوق الانسان.

وقال كينيث روث المدير التنفيذي للمنظمة المعنية بحقوق الانسان يوم الخميس 31 يناير/كانون الثاني لدى عرضه التقرير العالمي في لندن: "يتبين في نهاية الامر ان سقوط الانظمة الديكتاتورية لربما كان الجزء الاسهل.. الاصعب هو استبدال انظمة قمعية بديمقراطيات تحترم حقوق الانسان".

واعتبر التقرير ان "التوتر القائم بين حكم الاغلبية واحترام الحقوق ربما كان أكبر تحد تواجهه الحكومات الجديدة"، موضحا انه "ربما كان قادة الشرق الأوسط بطبيعة الحال متلهفين لممارسة السلطة بموجب انتصاراتهم الانتخابية الجديدة، لكن عليهم أن يحكموا دون التضحية بالحريات الأساسية أو حقوق الأقليات والمرأة وغيرها من الجماعات المعرضة للخطر".

وحذرت المنظمة من ان "الاختراق الذي حققته احزاب اسلامية يهدد باستخدام الديانة لالغاء حقوق المرأة والمنشقين والاقليات".

الدستور المصري الجديد مبهم ازاء الحريات والدين والمرأة

وضربت المنظمة مصر مثالا في صعوبة فرض احترام حقوق الانسان، اذ يتضمن الدستور المصري الجديد "بنودا مبهمة حول حرية التعبير والدين والاسرة لها تداعيات خطيرة على حقوق المرأة وممارسة الحريات الاجتماعية التي يحميها القانون الدولي".

لا يزال الآلاف في السجون الليبية دون محاكمات

وفي ما يتعلق بليبيا، قال التقرير ان السلطات الجديدة تواجه صعوبة في ضبط المجموعات المسلحة التي تشكلت خلال النزاع، كما ترتكب الميليشيات التي تسيطر على عدة مناطق "انتهاكات جسيمة دون عقاب".

وبعد عامين على اطاحة نظام معمر القذافي  "لا يزال الاف الأشخاص وراء القضبان، بعضهم موقوفون لدى الحكومة واخرون لدى الميليشيات، دون امل بمحاكمتهم قريبا".

النظام السوري ارتكب جرائم حرب والمعارضة تمارس انتهاكات جسيمة

كما اعربت المنظمة عن قلقها حيال الوضع في سورية التي تشهد اعمال عنف مستمرة منذ قرابة عامين، معتبرة ان قوات النظام مسؤولة عن ارتكاب "جرائم ضد الانسانية" و"جرائم حرب"، بينما ترتكب بعض قوات المعارضة "انتهاكات جسيمة"، وخصوصا "اعمال تعذيب" وعمليات "اعدام دون محاكمة".

وفي ما يخص علاقة الغرب بـ"الربيع العربي"، ذكرت "هيومن رايتس ووتش" بأن دعم الغرب لحقوق الانسان والديمقراطية في الشرق الاوسط "تبين أنه غير متساو عندما تدخل في الحساب المصالح النفطية والقواعد العسكرية او العلاقات مع  اسرائيل".

رئيس جمعية المحامين العرب يؤكد ان الغرب يدعي على الانظمة الاسلامية

هذا واعتبر رئيس جمعية المحامين العرب صباح المختار في حديث لقناة "روسيا اليوم" من لندن ان "هذه النظرة ينظر لها العالم الغربي غير الاسلامي، وهناك شعور بأن النظام الاسلامي فيه اضطهاد وعدم مساواة وتعدي على حقوق الناس".

الأزمة اليمنية