مقتل شخصين بانفجار في غرفة الحراسة التابعة للسفارة الأمريكية بأنقرة

أخبار العالم

مقتل شخصين بانفجار في غرفة الحراسة التابعة للسفارة الأمريكية بأنقرة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606589/

اعلن محافظ اقليم العاصمة التركية انقرة علاء الدين يوكسيل عن مقتل شخصين واصابة اثنين آخرين نتيجة انفجار امام السفارة الامريكية في انقرة، مشيرا الى ان جثة احد القتلى تعود الى انتحاري، فيما الاخرى هي لعنصر في اجهزة الامن التركية.

اعلن محافظ اقليم العاصمة التركية انقرة علاء الدين يوكسيل عن مقتل شخصين واصابة اثنين آخرين نتيجة انفجار امام السفارة الامريكية في انقرة، مشيرا الى ان جثة احد القتلى تعود الى الانتحاري الذي نفذ التفجير، فيما الجثة الاخرى هي لعنصر في اجهزة الامن التركية التي كانت تحرس السفارة.

وقال يوكسيل يوم الجمعة 1 فبراير/شباط ان "الانفجار وقع بالقرب من السفارة الامريكية وان من بين المصابين امرأة تم نقلها الى المشفى بينما يجري خبراء الامن حاليا تحقيقا اوليا سيتم الاعلان عن نتائجه في وقت لاحق".

وأضاف "يوكسل" الذي كان برفقة السفير الأمريكي فرانسيس ريتشاردوني أن الأعمال جارية على تحديد الخسائر، ورفع الانقاض من مكان التفجير، نافيا أن يكون عدد الضحايا نهائيا.

بدوره، شكر ريتشاردوني السلطات التركية لردة فعلها السريعة على الحادثة. وقال: "اعزي بمقتل موظف الحماية التركية واتمنى الشفاء العاجل للمصابين. وسنعلن في وقت لاحق عن تفاصيل الحادثة".

هذا ولم تستثن وسائل الاعلام التركية ان يكون الانفجار متعلقا باعتقال صهر زعيم القاعدة المقتول(بن لادن) في انقرة منذ فترة قريبة من خلال عملية مشتركة بين اجهزة الاستخبارات التركية والاستخبارات الامريكية الـ"سي اي اي". وكان صهر بن لادن قد دخل تركيا عبر جواز سفر مزور وتم اعتقاله في احد الفنادق الفخمة في انقرة.

وأفادت وكالة الأناضول التركية في وقت سابق عن وقوع انفجار أمام مبنى السفارة الأمريكية في أنقرة يوم الجمعة 1 فبراير/ شباط. وقالت الوكالة إن الانفجار وقع في غرفة الحراسة التابعة للسفارة الأمريكية، مشيرة الى وقوع أضرار مادية في بعض الأبنية المجاورة للسفارة.

وذكرت الوكالة أن الانفجار استهدف الباب الثاني لمدخل السفارة. وأضافت أن قوات الأمن فرضت طوقا أمنيا على المنطقة وأغلقت حركة السير في شارع السفارة، التي هرعت إليها سيارات الإسعاف والإطفاء.

محلل سياسي: الانفجار يحمل بصمات القاعدة

هذا واعتبر المحلل السياسي كمال بياتلي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من اسطنبول ان "هناك الكثير من المستفيدين من هذه العملية (...) فهناك شعوب متذمرة كثيرة من السياسات الامريكية". واشار بياتلي الى ان العملية تحمل بصمات القاعدة.

يذكر أن الشارع الذي تقع فيه السفارة الأمريكية، يعتبر من المناطق الحساسة في العاصمة التركية، وتنتشر فيه الأبنية الرسمية وعدد من سفارات الدول الغربية.

 المصدر: وكالة الأناضول التركية + روسيا اليوم