900 مليون دولار من الكويت والامارات والسعودية لمساعدة الشعب السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606411/

أعلن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في افتتاح مؤتمر الدول المانحة لدعم الشعب السوري اليوم 30 يناير/ كانون الثاني تخصيص 300 مليون دولار لمساعدة الشعب السوري. كما تعهدت الإمارات بتقديم 300 مليون دولار، والسعودية تعهدت بتقديم نفس المبلغ خلال المؤتمر.

أعرب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في افتتاح مؤتمر الدول المانحة لدعم الشعب السوري المنعقد في الكويت اليوم 30 يناير/ كانون الثاني عن أسفه لاستمرار معاناة الشعب السوري نتيجة لفشل خطط الحل، محملا النظام السوري الذي يتجاهل المجتمع الدولي، مسؤولية الواقع المفزع في سورية، على حد قوله.

وأضاف أن التقارير تشير الى تعرض الشعب السوري إلى كارثة إنسانية داخل البلاد وخارجها، وأن سورية تعرضت لدمار كبير في البنية التحتية وتحتاج إلى إعادة الإعمار.

ودعا أمير الكويت مجلس الأمن الدولي للتدخل لإنهاء معاناة الشعب السوري.

وقد أعلنت الكويت عن تقديمها مبلغ 300 مليون دولار.

كما تعهدت الإمارات هي الأخرى خلال المؤتمر بتقديم 300 مليون دولار لمساعدة اللاجئين السوريين، والسعودية تعهدت بتقديم نفس المبلغ خلال المؤتمر.

وأعلنت البحرين تخصيص مبلغ 20 مليون دولار للشعب السوري.

ملك الأردن: الأردن استقبل ولا يزال يستقبل مئات الآلاف من السوريين

من جانبه، قال ملك الأردن عبد الله الثاني إن الأزمة السورية تحتاج إلى جهود للحفاظ على وحدة الأراضي السورية وتخفيف معاناته.

وأشار إلى أن "الأردن استقبل ولا يزال يستقبل مئات الآلاف من السوريين ولقد تحمل تقديم الدعم لهم ما فوق طاقاته".

وأضاف: "سنقدم ورقة مفصلة حول أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن وما تستدعيه من دعم".

سليمان يدعو المجتمع الدولي لتقاسم الأعباء معه بما يخص اللاجئين السوريين

أعرب الرئيس اللبناني ميشال سليمان عن إصرار الحكومة اللبنانية على إبقاء الحدود مفتوحة لاستقبال النازحين السوريين والفلسطينيين بالرغم من الظروف الصعبة، داعيا المجتمع الدولي لتقاسم الأعباء معه بما يخص اللاجئين السوريين.

ولفت سليمان إلى أن "لبنان يأمل كذلك في دعم جهوده لرسم خطة طوارئ موازية تكون جاهزة في حال بروز أية تطورات استثنائية تحتم حصول موجة نزوح مفاجئ وكثيف في وقت قصير".

وأضاف: "نأمل بأن تستطيع الجهود الدولية المستمرة من إيجاد حل سلمي وإيقاف العنف في سورية".

المرزوقي يقدم خطة لإنهاء الأزمة السورية

عرض الرئيس التونسي منصف المرزوقي خطة من عدة نقاط لإنهاء الأزمة السورية، ومنها تشكيل حكومة وحدة وطنية، ودستور جديد، وخطة عربية دولية لمساعدة سورية.

وقال المرزوقي إن بلاده تطالب "بالعمل على وقف فوري لسفك الدم الغالي وإيجاد مخرج سياسي، لا تراه تونس إلا عبر أولا الضغط عبر أصدقاء الدكتاتور السوري عليه، ليوقف مسلسلا دمويا عبثيا سيلطخ إن تواصل اسمه واسم عائلته إلى الأبد".

وأضاف: "كنا منذ البداية ضد عسكرة الثورة وضد التدخل الخارجي في سورية".