فيديو يُظهر اعتداء 3 رجال شرطة أمريكيين على رجل بالركل بعد شل حركته

متفرقات

فيديو يُظهر اعتداء 3 رجال شرطة أمريكيين على رجل بالركل بعد شل حركته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606378/

فتحت شرطة مدينة بريجبورت بولاية كونيكتيكت الأمريكية ملف تحقيق مع 3 رجال شرطة، وذلك بعد انتشار تسجيل فيديو يُظهر اعتداءهم  بالضرب على شخص طُرح أرضاً في إحدى الحدائق العامة، بعدما شلوا حركته بإطلاق مادة خاصة من مسدس. ويبدو في شريط الفيديو رجلا شرطة يركلان هذا الشخص قبل ان ينضم لهما زميل ثالث انهال عليه بالركل أيضأً.

فتحت شرطة مدينة بريجبورت بولاية كونيكتيكت الأمريكية ملف تحقيق مع 3 رجال شرطة، وذلك بعد انتشار تسجيل فيديو يُظهر اعتداءهم  بالضرب على شخص طُرح أرضاً في إحدى الحدائق العامة، بعدما شلوا حركته بإطلاق مادة خاصة من مسدس. ويبدو في شريط الفيديو رجلا شرطة يركلان هذا الشخص قبل ان ينضم لهما زميل ثالث انهال عليه بالركل أيضأً.

وعلى الرغم من ان شاهد هذه الحادثة وثّقها في مايو/أيار 2011، الا انه قرر نشر الفيديو مطلع العام الحالي. وقد أثار التسجيل استنكاراً كبيراً بين شريحة عريضة من سكان المدينة الذين تعرفوا على رجال الشرطة الثلاثة، وجميعهم متقاعدون، وهم إليسون موراليس وجوزيف لولور وكليف هيغينز .

وطالبت بلدية بريجبورت قيادة الشرطة القيام بالإجراءات اللازمة. وبحسب رئيس الشرطة في المدينة فإنه شاهد الفيديو مما أثار لديه "الشعور بالقلق". وأضاف انه كلّف إدارة التحقيقات الداخلية البت في ملابسات القضية بالتفاصيل وعلى الفور. وأكد رئيس الشرطة جوزيف غوديت جونيور انه سوف يتم اتخاذ "خطوات سريعة اذا ما تأكدت الواقعة الموثقة في التسجيل"، مشدداً على ان "رجال الشرطة لدينا يلتزمون بمعايير أخلاقية عالية، وفي نيتنا مواصلة الالتزام بهذه المعايير".

يُذكر ان هذه ليست الحادثة الأولى التي هزت أمريكا بسبب لجوء رجال الشرطة لأستخدام اجهزة إطلاق الصواعق الكهربائية أو مسدسات تحمل مواداً تشل الحركة. ففي سابقة وقعت في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي تعرض طفل الى الصعق بالكهرباء على يد شرطي يُدعى كريس ويب من وحدة الأمن في ولاية نيويورك.

وقد أحيل الشرطي الى القضاء بعد ان وُجهت له تهمة استخدام المسدس الكهربائي  ضد الطفل. وبحسب ما أفادت به جهة الضحية في القضية فإن الشرطي سأل مجموعة من تلاميذ مدرسة عمّا اذا كانوا يرغبون بغسل سيارته، فردوا جميعاً بالإيجاب باسثناء تلميذ واحد أجاب بالنفي ومن قبيل الدعابة فحسب.

لكن رد الطفل لم يعجب الشرطي فوجه مسدسه له وهو يقول: "الآن سترون ما يحدث لمن لا ينصاع لرجال الشرطة"، ثم وضع المسدس على صدر الطفل وأطلق صعقة كهربائية.أفقدته وعيه. لم يكلف رجل الأمن نفسه بنقل ضحيته ليتم إسعافه. وقد ترك المسدس الكهربائي أثراً على صدر الطفل، عبارة عن كدمتين تشبهان لسعة سيكارة.