وزير خارجية البحرين: الجمعيات السياسية هي من سيقود الحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606365/

اعلن خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين ان الجمعيات السياسية هي من سيقود الحوار، مؤكدا أن الدولة لن تتدخل وستوافق على ما سيتم الاتفاق عليه بينها.

اعلن خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين ان "الجمعيات السياسية هي من سيقود الحوار، مؤكدا أن الدولة لن تتدخل وستوافق على ما سيتم الاتفاق عليه بينها".

ونقلت وكالة أنباء البحرين "بنا" يوم الثلاثاء 29 يناير/كانون الثاني عن آل خليفة تأكيده في تصريح صحفي "التزام البحرين بالحوار، وإن تأخر إلا أن المبدأ لن يتغير".

ولفت الى ان "الجمعيات السياسية لديها دور هام باعتبارها طرفا سياسيا نظمت نفسها منذ انطلاقة العهد الإصلاحي للملك حمد بن عيسي آل خليفة".

وبالنسبة الى الاضطرابات التي تشهدها المملكة بين الحين والآخر خلال الاحتجاجات، اوضح الوزير البحريني ان "هناك فرقا كبيرا بين الحوار والتظاهر وبين سياسة الجلوس على الطاولة وسياسة الشارع، فسياسة الشارع لم تنفعنا بشيء.. لقد آن الأوان لكي نجلس على طاولة الحوار، والجميع مطالبون بتقدير الرأي الآخر واحترام الرأي والرأي الآخر باعتباره من أهم مقومات العمل السياسي".

وأعتبر ان "جميع المحطات المهمة بتاريخ البحرين تم تجاوزها بالحوار، وهو أسلوب ونهج البلاد منذ قرنين من الزمان".

وكانت الجمعيات السياسية البحرينية المعارضة الست قد اعلنت في وقت سابق عن تسليمها وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف خالد بن علي آل خليفة خطابا موقعا باسمها يتضمن رؤيتها للحوار.

رئيسة منظمة "برافو": من الضروري ان يتعهد الملك بنفسه بهذه الامور

من جانبها اكدت رئيسة منظمة "برافو" الطبيبة البحرينية ندى ضيف في حديث مع قناة "روسيا اليوم" من مملكة البحرين"وجود عامل جدا مهم وهو الاساسي باعتقادي، وهو توفر الجدية لدى الطرف الحكومي لانجاح حوار جاد يخرج البلد من هذه الازمة. وحاليا لا نعتقد ان هناك جدية حقيقية لدى الحكومة، واتمنى ان اكون مخطئة".

وشددت ضيف على "ضرورة ان يتعهد الملك بنفسه بهذه الامور (...) لان باقي الوزراء لا يملكون السلطة في اقرار ما ستؤول اليه نتائج هذا الحوار".