مجدداً .. أوباما يتعرض لهجوم ذبابة

متفرقات

مجدداً .. أوباما يتعرض لهجوم ذبابة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606103/

مما لا شك فيه ان التاريخ سيذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليس فقط كأول رئيس من أصل افريقي للولايات المتحدة، بل وكأول رئيس يدشن فوزه وبداية حكمه بالاحتفالات بالإضافة الى القسم التقليدي، وبذبابة تحوم حوله مسببة له الإزعاج.

مما لا شك فيه ان التاريخ سيذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليس فقط كأول رئيس من أصل افريقي للولايات المتحدة، بل كأول رئيس يدشن فوزه وبداية حكمه بالاحتفالات بالإضافة الى القسم التقليدي، وبذبابة تحوم حوله مسببة له الإزعاج.

فقد تداولت مواقع إعلامية وصفحات إلكترونية تسجيل فيديو وصور تظهر فيها ذبابة وقد حطت على جبينه أثناء إعلانه عن تعيين عضوين جديدين في إدارته. لم يتمكن أوباما من اتخاذ اي إجراء إزاء الحشرة المزعجة، على عكس ما قام به في بداية عهده بالبيت الأبيض، حين استطاعت ذبابة اختراق الحواجز الأمنية ومضايقته خلال لقاء صحفي متلفز.

ظهر الرئيس الأمريكي قبل 4 سنوات أكثر ثقة وإصراراً في القضاء على الذبابة، فاستجمع كل ما يملكه من عزم وقدرة على رصد تحركات الذبابة التي بدت وكأنها تتحدى رئيس إحدى أقوى دول العالم غير مبالية بالمخاطر المحدقة بها. فما كان من باراك أوباما إلا لى ان ينتظر حتى حطت الذبابة على إحدى يديه في تحدٍ سافر لهيبته ليوجه لها ضربة قاتلة، أطاحت بكبريائها أمام أعين الملايين ممن تابعوا اللقاء التاريخي الذي تحول الى مواجهة رئيس مع حشرة.

وبين الذبابتين، الأولى التي لقيت حتفها على يد أوباما بمعنى الكلمة، والثانية التي بدا وكأنها انتقمت لروح زميلتها في الصنف، عانى الرئيس الأمريكي من علاقاته مع ذبابة أخرى في عام 2010، حين حامت ذبابة فوق رأسه أثناء إلقائه كلمة تنناولت حالة إنسانية حول الكفاح الأمريكي بدون التأمين الصحي.

هذا ولم تشر وسائل الإعلام في حينه الى مصير هذه الذبابة، لكنها ذكرت انها دفعته لأن يقطع كلمته بسببها.

أفلام وثائقية