وزير الدفاع الفرنسي: نفقاتنا على العملية العسكرية في مالي لا تتجاوز الأطر المحددة مسبقًا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606050/

لا تتجاوز التكاليف التي أنفقتها فرنسا على العملية العسكرية في مالي قواعد الميزانية المنظورة للمهمات الأجنبية للجيش الفرنسي. أعلن ذلك جان إف لو دريان وزير الدفاع الفرنسي يوم الجمعة 25 يناير/كانون الثاني، أثناء زيارة عمل الى قاعدة ميراماس في جنوب فرنسا.

لا تتجاوز التكاليف التي أنفقتها فرنسا على العملية العسكرية في مالي قواعد الميزانية المنظورة للمهمات الأجنبية للجيش الفرنسي.

أعلن ذلك جان إف لو دريان وزير الدفاع الفرنسي يوم الجمعة 25 يناير/كانون الثاني، مضيفا أن المعلومات حول إنفاق باريس على العملية العسكرية في مالي بمقدار 2.5 مليون دولار في اليوم، التي نشرتها بعض وسائل الإعلام مسبقا، لا تتفق مع الواقع.

وأكد لو دريان خلال زيارة عمل الى جنوب فرنسا، أنه لم يصرح بذلك قط، مشيرا الى ان ميزانية وزارة الدفاع تتضمن بندا مستقلا للعمليات الخارجية. وتخصص الوزارة سنويا من 600 الى 650 مليون يورو لتنفيذ هذه العمليات.

وأشار وزير الدفاع الفرنسي الى ان العملية العسكرية في مالي لا تخرج عن اطار التكلفة المعتمدة، مضيفا أن من السابق لاوانه تحديد تكلفتها.

وأعاد لو دريان الى الأذهان ان إنفاق وزارة الدفاع لا يمكن مقارنته بالفترة الأخيرة عندما كانت فرنسا قد شاركت في اثنين من ميادين القتال الخارجية.

وقال وزير الدفاع الفرنسي: "رصدنا 800 مليون يورو للمهمات الخارجية خلال فترة مشاركتنا في العمليات العسكرية في ليبيا وأفغانستان. وفيما يخص مالي فنحن بعيدون عن تلك الأرقام".

يذكر أن وزير الدفاع الفرنسي وصل الى قاعدة ميراماس في جنوب فرنسا للقاء 300 جندي من الجيش الفرنسي الذين من المقرر أن يتوجهوا يوم الجمعة الى مالي للمشاركة في العملية العسكرية الفرنسية "اشابيل".

وأوضح لو دريان ان 2.5 الف جندي فرنسي منتشرون الآن في مالي لتوفير الدعم لقوات هذا البلد في مكافحة الجماعات الاسلامية المتطرفة المسلحة.

وأعاد وزير الدفاع الى الأذهان أن العملية ترمي إلى حرمان الإرهابيين من امكانية توجيه تهديدات الى دولة مالي، مؤكدا ان معركة من أجل أمن مالي ومن أجل أمن فرنسا هي معركة واحدة.

المصدر: ايتار-تاس

صفحة أر تي على اليوتيوب