ديفيد كاميرون: بريطانيا لا تدير ظهرها لأوروبا بل تحرص على سيادتها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605952/

إن الاستفتاء المقبل حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي لا يعني ان لندن تدير ظهرها لأوروبا. أعلن ذلك رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في كلمة وجهها الى المشاركين في الدورة الـ43 للمنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري.

إن الاستفتاء المقبل حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي لا يعني ان لندن تدير ظهرها لأوروبا.

أعلن ذلك رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في كلمة وجهها يوم الخميس 24 يناير/كانون الثاني الى المشاركين في الدورة الـ43 للمنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري.

وقال كاميرون: "إن الحديث لا يدور عن إدارة ظهورنا لأوروبا، بل على العكس، فإنه يتعلق بكيفية جعل أوروبا أكثر تنافسية وأكثر انفتاحا وأكثر مرونة، وكيفية الحفاظ على مكان بريطانيا فيها".

وأشار كاميرون الى ان المملكة المتحدة ليست عضوا في منطقة اليورو، واستبعد أن تنضم بريطانيا الىيها، مضيفا ان "النادي الذي ننتمي إليه يتغير باطراد، ولا نستطيع إغلاق أعيننا عن ذلك".

وأكد رئيس الوزراء البريطاني ان تأييد الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي ليس مرتفعا في بلاده، مضيفا: "دعونا نحدد الاتفاق الجماعي الجديد لأوروبا الذي سيلبي مصالح بريطانيا، وسندعمه".

وأشار كاميرون الى ان هذا ليس من حق بريطانيا فحسب، بل وهذا أمر ضروري لأوروبا أيضا.

وحسب قوله فان لدى الدول الأوروبية تاريخها الخاص وتقاليدها ومؤسساتها الخاصة،  وتريد تلك الدول تقديم السيادة والامكانية للقيام بخيارها الخاص.

وأشار رئيس الوزراء البريطاني الى ان محاولات دمج تلك الدول في إتحاد سياسي ذي سلطة مركزية قد تكون خطأ بالغا لأوروبا، وبريطانيا لم تكن جزءا منه.

يذكر ان ديفيد كاميرون تعهد يوم أمس الأربعاء بإجراء استفتاء قبل نهاية عام 2017 حول بقاء بلاده في كنف الاتحاد الأوروبي، وذلك في حال فوز حزب المحافظين في الانتخابات البريطانية المقبلة.

محلل عربي: المشاكل الاقتصادية تهدد بتدمير الوحدة الاقتصادية الأوروبية

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من لندن أعرب رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا صباح المختار عن اعتقاده بأن المشاكل الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي بلغت درجة خطيرة جدا حتى بدأت تهدد بتدمير الوحدة الاقتصادية الأوروبية. ومن الأدلة على خطورة هذه المشاكل أشار إلى أحاديث عن احتمال خروج بريطانيا من الاقتصاد الأوروبي، مضيفا أن البريطانيين منذ البداية لم يكونوا متفائلين من أنضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي.

باحث عربي: ما يقلق البريطانيين هو القوانين الاقتصادية الموحدة التي اتخذها الاتحاد الأوروبي مؤخرا

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن أشار أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية الدكتور إدمون غريب إلى أن ما يقلق البريطانيين هو القوانين الاقتصادية الموحدة التي اتخذها الاتحاد الأوروبي مؤخرا، وخاصة تلك التي تتعلق بوحدة المصارف.

المصدر: "ايتار-تاس"، "روسيا اليوم"