المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا تعطي انذارا أخيرا للوران غباغبو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60594/

منحت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو مهلة أخيرة للتنحي عن رئاسة البلاد لصالح خصمه الحسن واتارا. وسلم رؤساء كل من سيراليون والرأس الأخضر وبنين غباغبو إنذارا من "إيكواس" يدعوه إلى التنحي وإلا واجه القوة.

منحت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) لوران غباغبو رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته مهلة أخيرة للتنحي عن رئاسة البلاد لصالح خصمه الحسن واتارا. وسلم رؤساء كل من سيراليون والرأس الأخضر وبنين غباغبو إنذارا من "إيكواس" يدعوه إلى التنحي وإلا واجه القوة.
واجتمع الوفد الافريقي مع غباغبو يوم الثلاثاء 28 ديسمبر/كانون الأول وعرض عليه التنحي مقابل منفى طوعي في إحدى دول الجوار.  لكن غباغبو بقي متمسكا بمواقفه وهدد بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدول التي تعترف بالسفراء الذين يعينهم الحسن واتارا.
جاء ذلك في بيان أصدرته حكومة غباغبو يوم الثلاثاء ليتزامن مع المحادثات التي أجراها في أبيدجان الوفد الافريقي.

وقد انتهى اللقاء الذي جمع غباغبو مع أعضاء الوفد، مساء الثلاثاء دون الإعلان عن التوصل إلى نتائج ملموسة. فقد غادر رئيس بنين بوني يايي، ورئيس سيراليون أرنست كوروما، ورئيس الرأس الأخضر بدرو بيريس، مقر الرئاسة على أثر الاجتماع الذي استمر ساعتين ونصف.
وفيما اكتفى رئيس بنين بالقول "كل شيء جرى على ما يرام"، بدا غباغبو مبتسما وهو يودِّع الرؤساء الثلاثة عند مدخل القصر.
بعدها، توجه أعضاء الوفد بمرافقة عناصر من بعثة حفظ السلام في الأمم المتحدة المنتشرة في البلاد إلى الفندق الذي يقيم فيه وتارا.
وعقد الوفد لقاء على الفور مع وتارا ورئيس حكومته، غيوم سورو، رئيس حركة القوات الجديدة المتمردة سابقا.
كانت "إيكواس" قد اعترفت بشرعية واتارا كرئيس لساحل العاج بعد فوزه الصريح في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك