لافروف: لا تقدم في التحقيق بشأن تجارة الأعضاء البشرية في كوسوفو بسبب موقف الاتحاد الأوروبي

أخبار روسيا

لافروف: لا تقدم في التحقيق بشأن تجارة الأعضاء البشرية في كوسوفو بسبب موقف الاتحاد الأوروبي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605813/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو يوم الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني أن التحقيق في تجارة الأعضاء البشرية غير القانونية في كوسوفو لا يتقدم، وذلك بسبب موقف الاتحاد الأوروبي غير البناء.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو يوم الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني أن التحقيق في تجارة الأعضاء البشرية غير القانونية في كوسوفو لا يتقدم، وذلك بسبب موقف الاتحاد الأوروبي غير البناء.

وقال لافروف إن موسكو تؤيد مطالب صربيا العادلة بهذا الخصوص، مضيفا أن لدى بلغراد حق في طرح هذه المسألة على مجلس الأمن الدولي.

وقال لافروف: "نحن نواجه موقفا غير بناء من قبل الاتحاد الأوروبي الذي اغتصب حق التحقيق. وإن التحقيق يجري ببطئ وهم يعملون على غلقه تدريجيا".

وكانت كارلا ديل بونتي المدعية السابقة في المحكمة الجنائية الدولية قد نشرت في عام 2008 كتابا جاء فيه ان مسلحين من كوسوفو اختطفوا في عام 1999 نحو 300 من صرب كوسوفو ونقلوهم الى البانيا، حيث قتلوهم بهدف بيع أعضائهم.

وقد قدم البرلماني السويسري ديك مارتي تقريرا في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا عن اختطاف مدنيين في كوسوفو ونقلهم الى أماكن أخرى لبيع أعضائهم لاحقا في السوق السوداء. ومن بين ضحايا تجار الأعضاء البشرية كان، وفق التقرير، صرب ومواطنون من ألبانيا وروسيا ومولدافيا وكازاخستان وتركيا.

وكانت الأغلبية الألبانية في كوسوفو قد أعلنت في عام 2008  من جانب واحدة، استقلال الإقليم عن صربيا، واعترفت بكوسوفو الولايات المتحدة والعديد من الدول الغربية. أما روسيا فتؤيد موقف بلغراد التي تصر على أن كوسوفو جزء لا يتجزأ من أراضيها.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة