مصر.. أزمات ما بعد الثورة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605481/

اكد الرئيس المصري محمد مرسي خلال افتتاح الملتقى "تكامل" على أهمية التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني من اجل تقديم الخدمات اللازمة للفئات الفقيرة والأكثر احتياجا في المجتمع المصري. لكن الرئيس ما زال في مواجهة أزمة اقتصادية تتفاقم يوما بعد آخر وتصب الزيت على نار غضب القوى الثورية والفقراء.

شارك الرئيس المصري محمد مرسي يوم السبت 19 يناير/كانون الثاني في مراسم افتتاح الملتقى "تكامل" الذي ينعقد للمرة الاولى، واكد خلالها على أهمية التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني من اجل تقديم الخدمات اللازمة للفئات الفقيرة والأكثر احتياجا في المجتمع المصري.

لكن ما يقض مضجع مرسىي هو ان الصورة فى المناطق الشعبية بالعاصمة تعكس تشاؤما  مع حلول الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، حيث لم تتحقق وعود العدالة الاجتماعية ولم يطرأ اي تحسن فى تقديم الخدمات مثل مياه الشرب والكهرباء، كما يقول سكان شبرا الخيمة وهي احدى المناطق العشوائية.

إذن بقى حال فقراء مصر على ما هو عليه، فالرئيس مرسي يبدو فى مواجهة أزمة اقتصادية تتفاقم يوما بعد آخر وتصب مزيدا من الزيت على نار غضب القوى الثورية والفقراء الذين يستعدون للتظاهر مجددا للتأكيد على أهداف الثورة، فما قيل عن مشروع النهضة الذي بشرت به جماعة "الأخوان المسلمين" لم يتجاوز حيز شاشات الفضائيات وصفحات الجرائد من وجهة نظر من يعيشون تحت وطأة الظروف الاقتصادية الصعبة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور