المئات يتظاهرون أمام السفارة الفرنسية بالقاهرة احتجاجا على عملية مالي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605383/

إنطلق المئات من المواطنين المصريين اليوم الجمعة 18 يناير/كانون الثاني في تظاهرة سلمية خرجت من مسجد الاستقامة بالجيزة إلى مقر السفار الفرنسية احتجاجا على التدخل العسكري للقوات الفرنسية في مالي، في حين حاولت قوات الأمن المركزي منع وصولهم الى مقر السفارة.

إنطلق المئات من المواطنين المصريين اليوم الجمعة 18 يناير/كانون الثاني في  تظاهرة سلمية خرجت من مسجد الاستقامة بالجيزة إلى مقر السفار الفرنسية احتجاجا على التدخل العسكري للقوات الفرنسية في مالي، في حين حاولت قوات الأمن المركزي منع وصولهم الى مقر السفارة.

وضمت التظاهرة العديد من الائتلافات الإسلامية منها حركة حازمون و طلاب الشريعة و ائتلاف دعم المسلمين الجدد والجبهة السلفية وجبهة أنصار الشريعة. وفور وصول المتظاهرين الى الطريق المؤدية للسفارة فوجئوا بتواجد مكثف من قوات الأمن المركزي حالت دون اقترابهم  من السفارة.

وقال سلام أحمد عبدو أستاذ كلية الإعلام بجامعة عين شمس وأحد المشاركين في المظاهرة: "إن قوات الأمن عليها أن تؤمن المتظاهرين لا أن تمنعهم من الوصول إلى مكان تظاهرهم ، ما داموا سلميين".

فيما شدد يحيي الشربيني منسق حركة "ثوار مسلمون" أن الوقفة سلمية هدفها إيصال رسالة احتجاج لفرنسا على تدخلها الصارخ في مالي وقتلها أبناء المسلمين هناك.

وقال: "نحن نرفض التدخل الخارجي في شئون مالي، ولن نترك الاحتجاج السلمي حتى تكف فرنسا عن قتل المسلمين، مبديا استغرابه من سرعة التدخل الدولي في مالي، بينما يظل العالم صامتا إزاء قتل الأبرياء في سورية".

في غضون ذلك حاول المشاركون فى المظاهرة تقليل الكردون الأمنى الذى تنظمه قوات الأمن المركزى بين المتظاهرين ومقر السفارة.  وقال خالد حربى، المتحدث باسم التيار الإسلامى العام: " لقد طلبت من مدير الأمن تقليل المسافة بين الكردون الأمنى ومقر السفارة، إلا أنه رفض، قائلا "لم أتلق تعليمات بهذا الأمر". وأشار حربى إلى أن المشاركين فى الوقفة ملتزمون بالسلمية.

محمد الظواهري: لن نتراجع حتى يتم طرد السفير

في ذات الحين وصل محمد الظواهري زعيم تنظيم "السلفيه الجهادية"، شقيق الزعيم الحالي للقاعدة ايمن الظواهري، وصل الى محيط السفارة لمشاركة المتظاهرين ضد التدخل الفرنسي في شئون دولة مالي.

فيما قام المتظاهرون باستقبال محمد الظواهري بحفاوه وترحاب مع ترديد هتافات " مرحبا ياظواهري اهل مصر بيحيوك".

كما رددوا هتافات: "يا فرنسي يا خسيس دم المسلم مش رخيص" و " الشعب يريد طرد السفير".

وقال الظواهري: "ان ما يحدث في مالي غير مقبول على الاطلاق، وواجب على  جميع الدول الاسلامية والعربية ان تمنع ذلك بشتي الطرق والوسائل".

واضاف: "ان القوى الاسلامية التي تتواجد في محيط السفارة لن تتراجع"حتي يتم طرد السفير الفرنسي وقطع العلاقات مع فرنسا ودعم مجاهدي مالي".

وشدد شقيق زعيم "تنظيم القاعدة" على انه اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم سيكون هناك مجال للتصعيد بشكل اكبر والاعتصام حتي تتم الاستجابة لها.

وبينما كان المتظاهرون يرددون هتافاتهم، قام عدد من المواطنين المتواجدين في حديقة الحيوانات المجاورة للمتظاهرين بالهتاف ضدهم، ورددوا هتافات ضد حكم جماعة الإخوان المسلمين ومرشد الجماعة محمد بديع.

فيما حدثت مناوشات بين المتظاهرين وبعضهم لمحاولة البعض الاحتكاك مع قوات الأمن ، بينما رفض اخرون تلك المحاولات.

المصدر: وكالات